128 مليوناً عائدات 100 شركة ناشئة في برنامج «شراع»

أكدت نجلاء المدفع المدير التنفيذي لمركز «شراع» لريادة الأعمال بالشارقة أن المركز نجح منذ تأسيسه في 2016 في تخريج أكثر من 100 شركة ناشئة عبر برامجه المختلفة. وتمكنت المشاريع الناشئة التي يدعمها المركز من تحقيق عائدات تتجاوز 128.4 مليون درهم وجمع أكثر من 184 مليون درهم استثمارات.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» أن المركز الذي يعد مبادرة رائدة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، يهدف إلى إعداد ومساندة الجيل الجديد من رواد الأعمال، وذلك ضمن رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يقدم الدعم اللامحدود للشباب من أجل تحقيق طموحاتهم و أحلامهم. وأشارت إلى أن هذه الرؤية تتماشى مع نهج الدولة التي تحقق جيلاً جديداً يساهم في عملية التنمية الاقتصادية في الدولة.

تحديات

وقالت إننا ندرك جملة التحديات والعقبات التي تواجه الشركات في ظل أزمة وباء كورونا، ولذلك سوف نواصل دعم مجتمع الأعمال بكل ما يلزم لاجتياز هذه الأزمة، وحالياً نعمل على إعداد حملة بعنوان #SmallBizUAE ستزود الشركات الناشئة بالموارد اللازمة لمواجهة هذه المحنة، بما في ذلك ندوات عبر الإنترنت، وساعات عمل عبر الإنترنت، وغيرها من أشكال الدعم التي سنعلن عنها قريباً، ونحث الجميع على التعاون ومضافرة جهودهم للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر الممكنة.

وأضافت أن برنامج «بوابة الشارقة» يعد مبادرة عالمية انطلقت أواخر العام الماضي، وتعمل على ربط الشركات الناشئة في القطاع الرقمي بالجهات المعنية من القطاعين العام والخاص في الشارقة ومختلف الإمارات، كما يوفر البرنامج منصة تسهّل على شركات التكنولوجيا الناشئة الوصول إلى السوق المحلية، وتسمح لهم بابتكار وبناء منتجات قابلة للتطوير؛ وهذا ما يوفره البرنامج الذي نجح منذ انطلاقه باستقطاب أكثر من 250 طلب مشاركة من مختلف أنحاء العالم. وذكرت أننا نحاول من خلال برنامج «بوابة الشارقة» دعم الشركات الناشئة على التطور والنمو بوتيرة سريعة عبر احتضانها ومدّها بكل ما يلزم، ويشمل ذلك منحة بقيمة 100 ألف دولار للشركة الناشئة ذات الأداء الأفضل، فضلاً عن باقة من الامتيازات والوصول إلى نخبة من الطاقات البشرية والمواهب».

ريادة الأعمال

وقالت: ركز المركز دائما على غرس وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال منذ النشأة، فنعمل جنبًا إلى جنب مع المدارس والجامعات لتحسين مناهجهم الدراسية ولجعل ريادة الأعمال جزءاً أساسياً من التعليم في وقت مبكر، كما أننا نفتح أبوابنا للشركات الإقليمية وندعو الشركات الناشئة الدولية لتكوين مقرها في إمارة الشارقة واستخدام شراع كنقطة انطلاقهم للتوسع في الإمارات».

النشر والمحتوى الرقمي

تركّز الشارقة على دعم المشروعات التي تعنى بالارتقاء بصناعة الكتاب وتسهيل تبادل المعرفة، لذا، يحرص مركز شراع في المركز على إتاحة الفرصة أمام الشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم للقدوم إلى أرض الشارقة، والانطلاق بأعمالها الرائدة التي نستشرف من خلالها مستقبلاً زاهراً لصناعة النشر والمحتوى الرقمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات