محافظ المصرف المركزي يؤكد ضرورة تعزيز الاستقرار النقدي والمالي

توجه معالي عبدالحميد سعيد محافظ المصرف المركزي الجديد بجزيل الشكر لقيادة الإمارات الرشيدة على الثقة التي منحتها إياها بتولي منصب محافظ المصرف المركزي. وأكد المحافظ على أنه سيواصل المسيرة الناجحة للمصرف المركزي بما يؤدي إلى تعزيز الاستقرار النقدي والقطاع المالي في الدولة وصولاً إلى دعم التنمية الاقتصادية المستدام.

وأشار معاليه إلى أن اختياره محافظا يعد شرفا كبيرا له مشددا على رغبته الكبيرة لخدمة الوطن من خلال مؤسسة المصرف المركزي الحيوية. ورحّب مجلس إدارة المصرف المركزي بمعالي المحافظ في منصبه الجديد. وأكد المجلس على أن معالي عبدالحميد سعيد يتمتع بخبرة واسعة في القطاع المصرفي، حيث شغل منصب عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول. وسوف يستكمل المسيرة الناجحة للمصرف المركزي في تعزيز الاستقرار النقدي والمالي في الدولة من خلال أطر رقابية وتنظيمية متينة لضمان إدارة فعالة للاحتياطيات وتطوير البنية التحتية الصلبة للقطاع المالي تماشياً مع أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

ويشمل ذلك تنفيذ خطة الدعم الاقتصادية الشاملة الموجهة لاحتواء تداعيات وباء كوفيد-19 التي أعلنها المصرف المركزي في شهر مارس المنصرم. وأكد مجلس الإدارة على أن تعيين معالي عبدالحميد سعيد جاء خلفاً لمعالي مبارك راشد المنصوري بعدما تولى منصب المحافظ منذ العام 2014، حيث قدّم مساهمات جمّة في الارتقاء بالنظام المصرفي الإماراتي ما أدى إلى تعزيز الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي خلال تلك الفترة. وأعرب مجلس إدارة المصرف المركزي عن خالص امتنانه لمعالي مبارك راشد المنصوري على إنجازاته العديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات