تحسّن متوقع لاقتصادات المنطقة في النصف الثاني

توقع معهد المحاسبين القانونيين في أنجلترا وويلز في أحدث تقاريره للمستجدات الاقتصادية، أن يشهد اقتصاد الشرق الأوسط تحسّناً في النصف الثاني من 2020، عندما تتلاشى حالة الاضطرابات على العرض والطلب ومن المفترض وفق ذلك أن ينمو إجمالي الناتج المحلي 1 % مقارنة مع 0.2 % في 2019 - لكنه يبقى أقل عن المعدلات المتوقعة سابقاً.

ويوضح تقرير مستجدات اقتصادية: الشرق الأوسط للربع الأول 2020، والذي شارك في إعداده معهد المحاسبين القانونيين و«أكسفورد إيكونوميكس»، أن ارتفاع إنتاج النفط في السعودية والإمارات سيُعزّز نمو إجمالي الناتج المحلي لدول مجلس التعاون الخليجي إلى 2.6 % هذا العام.

وقال مايكل آرمسترونغ، المدير الإقليمي للمعهد: من المؤكد أن 2020 سيكون عاماً مليئاً بالتحديات بالنسبة إلى الاقتصادات على الصعيدين العالمي والإقليمي، بسبب تفشي وباء «كوفيد-19»، وجهود الاستجابة الوطنية غير المسبوقة التي يتعين على البلدان تنفيذها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات