مجموعة الزرعوني تعفي المحلات التجارية في ميركاتو وتاون سنتر جميرا من الإيجارات 3 أشهر

أعلنت مجموعة الزرعوني دعمها للتجار والمستأجرين المؤهلين لديها في مركزي "ميركاتو" و"تاون سنتر جميرا" التجاريين وذلك بإعفائهم من إيجارات ثلاثة أشهر، بما تُقَّدر قيمته الإيجارية الإجمالية عن تلك الفترة بحوالي 25 مليون درهم.
 
تأتي هذه المبادرة في إطار برنامج الدعم والمساعدة الذي أطلقته المجموعة للتخفيف من الأعباء المالية التي يواجهها تجار التجزئة ممن تأثروا بالتداعيات المصاحبة لانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" على مستوى العالم. كما تتماشى هذه الخطوة مع المساهمات التي تقدمها الجهات الحكومية وكذلك القطاع الخاص في دبي لتمكين مجموعات الأعمال والمحلات التجارية من الصمود أمام تحديات الوضع الراهن، وأيضا لتكون مستعدة لاستئناف نشاطها التجاري بكل قوة عقب تجاوز هذه المرحلة الصعبة المؤقتة التي ألقت بظلالها على اقتصاد العالم أجمع.

من جانبه، قال عبد الرحيم الزرعوني، رئيس مجلس إدارة مجموعة الزرعوني: "يواجه قطاع التجزئة وضعاً استثنائياً وغير مسبوق مع تداعيات انتشار فيروس كورونا على نطاق واسع حول العالم، ونشعر أن مسؤوليتنا كشريك للحكومة أن نساعد ونساهم في التصدي لتداعيات هذا الموقف من خلال دعم المستأجرين في مراكز التسوق التابعة للمجموعة، الذين يعانون من صعوبات مالية في الوقت الراهن".
وأضاف: "ستواصل مجموعة الزرعوني خلال هذه الأوقات الصعبة الوقوف إلى جانب شركائها حتى يتمكنوا من التعافي بسرعة بمجرد انتهاء هذه المرحلة المؤقتة. كما سنواصل مساندة الجهود التي تبذلها الحكومة لحماية قطاع التجزئة، بما يمثله من أهمية كأحد الركائز الأساسية لاقتصاد دبي. "
 
وفي إطار تعزيز التدابير الوقائية ووفقا لما وجهت به الحكومة مؤخراً، فسوف يتم إغلاق كل من ميركاتو وتاون سنتر جميرا، إلى جانب مراكز التسوق الأخرى لمدة أسبوعين اعتباراً من 25 مارس الجاري، مع الإبقاء على الخدمات الأساسية المتمثلة في محلات السوبرماركت والصيدليات والعيادات مفتوحة لتقديم خدماتها إلى الجمهور، فيما سيقتصر تقديم المطاعم وجباتها عن طريق خدمة التوصيل فقط.
 
يُشار إلى أن هذا الإعفاء يأتي امتداداً لإسهامات رجل الأعمال عبد الرحيم الزرعوني في مواجهة الموقف الناجم عن تفشي جائحة كورونا حول العالم، إذ كان قد تبرع في وقت سابق بـ 10 ملايين درهم لدعم قطاع الرعاية الصحية والمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات