التزام بالإغلاق

توجيه القطاع الخاص بدبي للعمل عن بعد

صورة

شهدت الأسواق التجارية في دبي أمس التزاماً كاملاً بقرار الإغلاق بما في ذلك مراكز التسوق، فيما استمر عمل المنشآت المستثناة كالمعتاد ومن ضمنها الجمعيات التعاونية والبقالات والسوبرماركت والتي شهدت وفرة في المعروض من مختلف المنتجات الغذائية والاستهلاكية وسجلت معدلات تسوق اعتيادية.

وأظهرت جولة أجرتها «البيان» في فروع سلسلة كارفور بدبي وفرة في جميع المنتجات بما يشمل الخضراوات الطازجة ومختلف أنواع الأغذية والأطعمة وذلك بالتزامن مع حركة اعتيادية من المتسوقين مع الحفاظ على مسافات آمنة بين الأفراد دون هلع أو شراء كميات أكثر من اللازم، مما يعكس فعالية التوجيهات والرسائل التوعوية للحفاظ على صحة المجتمع.

وباشر فريق الرقابة التجارية في اقتصادية دبي أمس حملات تفتيشية ميدانية على مختلف الأسواق المفتوحة ومراكز التسوق في الإمارة للتأكد من التزام المنشآت والمحال التي يشملها قرار الإغلاق.

وأظهرت أن جميع المحال التي يشملها قرار الإغلاق قد امتثلت للتوجيهات الحكومية مما يعكس مستوى الالتزام والوعي لدى مجتمع الأعمال، وامتدت جولات الفرق من سوق بر دبي وسوق نايف والراس وسوق مرشد، وصولاً إلى السوق الصيني «سوق التنين» ومول الإمارات وابن بطوطة ومارينا مول، كما استمرت الجولات التفتيشية على مختلف منافذ البيع بالتجزئة.

كما رصد مفتشو قطاع الرقابة التجارية في اقتصادية دبي التزاماً كاملاً بقرار الإغلاق في حتا، فيما استمرت الأنشطة المستثناة من الإغلاق بالعمل كالمعتاد ومن ضمنها الصيدليات.

العمل عن بعد

من ناحية أخرى، وجهت اقتصادية دبي بصفتها الجهة المعنية بتنظيم قطاع الأعمال في الإمارة، جميع الشركات العاملة في القطاع الخاص والمنشآت التجارية باستثناء الجمعيات التعاونية والباقة والسوبرماركت والصيدليات، بضرورة التزام منظومة العمل عن بعد بنسبة 80 % من إجمالي عدد موظفيها وذلك لغاية الخميس الموافق 9 أبريل 2020.

وقالت الدائرة إن هذه الخطوة تأتي في إطار التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية الرامية للحفاظ على الصحة العامة، وتحقيق أعلى مستويات السلامة لكافة أفراد المجتمع، وبناءً على التعاميم والقرارات الصادرة عن الجهات المعنية.

ومن جانب آخر، وبصفتها الجهة الحكومية المعنية بتنظيم قطاع الأعمال في الإمارة، وجهت اقتصادية دبي بإغلاق مراكز إنجاز المعاملات الحكومية بالكامل بدءاً من اليوم وحتى الخميس 9 أبريل، وذلك تأكيداً لحرصها على صحة وسلامة المجتمع، وتوافقها مع الإجراءات الاحترازية الصادرة عن الجهات الحكومية، وأكدت اقتصادية دبي استمرارية تقديم الخدمات الحكومية عبر المنصات الإلكترونية الذكية لإنجاز المعاملات بسهولة ويسر.

أبوظبي

وأغلقت بلدية أبوظبي أمس كافة الأسواق المفتوحة الكبرى والمراكز التجارية لمدة أسبوع تماشياً مع التدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا «كوفيد-19» وعملاً بتوجيهات إدارة الطوارئ والأزمات ووزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وكشفت جولة ميدانية لـ«البيان الاقتصادي» أمس عن إغلاق سوق الخضار والفواكه المركزي في منطقة ميناء زايد إضافة إلي إغلاق محال الوكالات التجارية وكافة الشبرات المتناثرة في منطقة الميناء الشاسعة، وخلا السوق تماماً من الباعة وسيارات النقل عدا الشاحنات الضخمة التي تنقل السلع الغذائية من لبنان والأردن ومصر إلى أبوظبي. كما أغلقت البلدية السوق الرئيسي للحوم والسوق الرئيسي للأسماك لمدة أسبوعين.

وكشفت جولة «البيان الاقتصادي» عن إغلاق كافة المراكز التجارية الكبرى في الإمارة، واستثنت من الإغلاق منافذ بيع السلع الغذائية كما حدث بمركز جمعية الميناء في أبوظبي، حيث تم إغلاق جميع محلاته باستثناء جمعية أبوظبي التعاونية، وأغلق مركز الوحدة مول باستثناء متجر اللولو هابير.

سلع غذائية

ورصدت الجولة ضخ كميات هائلة من المواد والسلع الغذائية في جميع منافذ البيع الكبرى مثل فروع جمعيات أبوظبي التعاونية واللولو هايبر ماركت وكارفور وسبنس وشويترام وكي إم وفاطمة سوبر ماركت، وفي المقر الرئيسي لجمعية أبوظبي التعاونية في منطقة الميناء تضاعفت كميات السلع الرئيسية المعروضة في مدخل الجمعية.

وأكدت جمعية أبوظبي التعاونية توفر المخزون الاستراتيجي من المنتجات الغذائية لتلبية جميع احتياجات المستهلكين، كما نصحت جمهور المستهلكين بعدم المبالغة في الشراء وتكديس المواد الغذائية وعدم الانسياق وراء الشائعات.

ونوه عبد العزيز محمد مدير إدارة التسويق والتجارة الإلكترونية بأن الشراكة الاستراتيجية مع شركة سبار العالمية، بالإضافة إلى توجيهات الحكومة ساعد الجمعية لاتخاذ ما يلزم من إجراءات مهمة من جهوزية واستعداد لمواجهة مثل هذه الظروف الاستثنائية وتوفير مخزون استراتيجي كافٍ يلبي كافة احتياجات السوق.

ونوه بأن الجمهور يستطيع التسوق عبر أكثر من طريقة الشراء عبر الأونلاين. وفي متجر اللولو هايبر ماركت بمركز الوحدة تم عرض كميات ضخمة من السلع بخصومات بين 5% -10%، وبدت حركة الشراء اعتيادية جداً، وكشفت الجولة عن أن كافة المتاجر قلصت بشكل كبير تخفيضاتها على أسعار الخضار والفواكه وتركزت التخفيضات في البسكويت والشكولاتة ومواد التنظيف.

ورصدت الجولة إقبالاً عادياً من المستهلكين. وحرصت الصيدليات الواقعة في المركز التجارية من جانبها على فتح أبوابها.

عجمان

وأكدت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان التزام أصحاب المنشآت التجارية والأسواق بالقرار الخاص بإغلاق الأسواق والأنشطة التجارية المختلفة إلا المصرح لها بتوفير السلع الغذائية والأدوية مثل الجمعيات التعاونية والصيدليات والمطاعم والعمل وفق الاشتراطات الصحية المقررة والتزام أصحاب منافذ البيع عدم رفع الأسعار ووضع تدابير الوقائية للعاملين في هذه المحلات وذلك التزاماً بتوجيهات وزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات.

وقال أحمد خير البلوشي، مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في عجمان إن فريق العمل الرقابي لدينا يعمل في على مدار الساعة لضبط الأسواق ورصد أي تلاعب من قبل المنشآت. وأكد حرص الدائرة على مراقبة الوضع الاقتصادي وعدم الإضرار بمصالح المنشآت دون الإخلال بمصالح المستهلكين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات