"الصيرفة والتحويل المالي" تدعو مراكز التسوق إلى تجميد إيجارات محال الصرافة

دعا أسامة آل رحمة نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي في الإمارات والرئيس التنفيذي لـ"الفردان للصرافة" القائمين على مراكز ا لتسوق إلى تجميد أو إعادة النظر في قيمة الإيجارات التي تدفعها محال الصرافة وتحويل الأموال في الدولة وذلك نظراً لتأثر أعمالها بشكل ملحوظ على خلفية توقف حركة الطيران وحظر التجوال في العديد من دول العالم. 

وأوضح آل رحمة في تصريحات خاصة لـ"البيان الاقتصادي" أن نشاط تبديل العملات في مراكز التسوق تراجع بنسبة لا تقل عن 60% منذ يناير الماضي في حين تراجعت أنشطة التحويل بنسبة لا تقل عن 40% تقريباً منذ بداية مارس الجاري وذلك على خلفية توقف مراكز التسوق عن العمل وحظر التجول في العديد من دول التحويل. وأضاف: "نقوم في مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي بتقييم الأضرار التي حلت على قطاع الصرافة والتحويل المالي وندعو إلى إعادة النظر في إيجارات فروع الصرافة في مراكز التسوق في المرحلة الراهنة وتجميد الإيجارات".

وأكّد أهمية قرار اقتصادية دبي أمس باستثناء فروع شركات الصرافة من قرار الإغلاق الذي يمتد بالنسبة لباقي الأنشطة التجارية حتى الثامن من أبريل، خصوصاً وأن فروع الصرافة تقدم العديد من الخدمات الضرورية لشريحة واسعة من الجمهور مثل خدمة دفع الرواتب للعمالة. وأكّد أن المجموعة حرصت على التأكيد لشركات الصرافة في الدولة بضرورة الالتزام بالتوجيهات الاحترازية في ضرورة ترك المسافة وتجنب الضغوط البشرية داخل الفروع وذلك حسب تعليما وزارة الصحة ووقاية المجتمع. 

وأشار إلى أن الفردان للصرافة توفر خدمة تحويل الأموال عبر تطبيق ويسترن يونيون لافتاً إلى أن الشركة تناقش مع الجهات المختصة إمكانية تسهيل إجراءات التسجيل في التطبيق عن بعد والذي يتطلب حالياً زيارة الفرع لمرة واحدة التزاماً بمتطلبات الامتثال. وأضاف: قامت الكثير من الدول بتطبيق إجراءات "اعرف عميلك" إلكترونياً أو ما يعرف بـ"”E-KYC” دون الحاجة للحضور إلى الفرع ونأمل في التوصل إلى قرار بشأن ذلك سريعاً"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات