دعم للعملاء من بنك رأس الخيمة الوطني

أعلن بنك رأس الخيمة الوطني أمس خططاً لتوفير الدعم للأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات التي تأثرت بالتداعيات الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا،

وتعهّد البنك بالعمل بشكل فوري مع العملاء من الأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة والنظر في كل حالة على حدة من أجل توفير حلول مرنة لمساعدتهم على التعامل مع التحديات مثل تعطل الرواتب بسبب فيروس كورونا أو إعانة العملاء الذين أصيبوا بالمرض بسبب الفيروس.

وبالنسبة للأفراد من العملاء، سيقدم البنك تأجيلاً للدفعات لمدة تصل إلى 3 أشهر فيما يتعلق بقروض السيارات والقروض الشخصية للأفراد المأجورين والعاملين على حسابهم الخاص والمتأثرين بفيروس كورونا دون أية رسوم.

وسيمنح البنك حاملي بطاقات الائتمان الخيار لتأجيل دفعات البطاقات لمدة شهر واحد دون أي رسوم جزائية للتأجيل. كما سيقدم البنك للعملاء خيار تحويل نفقات التعليم والمشتريات الإلكترونية المدفوعة ببطاقات الائتمان إلى خطة سداد ميسرة بسعر فائدة تبلغ نسبته 0% ومن غير عمولة لمدة تصل إلى 24 شهراً.

ويتم تشجيع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذين يواجهون صعوبات بسب الإنفاق التحوطي من قبل المواطنين وانخفاض الأنشطة الاقتصادية على الاتصال بالبنك ومناقشة خيارات الإغاثة المالية التي يمكن أن يوفرها لهم.

ويشمل ذلك تخفيض سعر الإقراض الرئيسي للمشاريع الصغيرة من البنك وتقديم تأجيل للعملاء ذوي قروض الأعمال أو القروض المدعومة بالموجودات لمدة تصل إلى 6 أشهر للأعمال التي تأثرت بشكل مباشر بفيروس كورونا دون فرض أية رسوم إضافية أو فوائد جزائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات