"نتورك إنترناشيونال" تخصص 5 ملايين درهم لدعم شركائها في الإمارات

أعلنت "نتورك إنترناشيونال"، المزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، عن تخصيص ما مجموعه 5 ملايين درهم على هيئة مبالغ نقدية وإجراءات عملية أخرى دعماً لحزم التحفيز الاقتصادي التي أعلنت عنها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وذلك بهدف مساعدة الشركات في الدولة على تجاوز هذه الفترة العصيبة التي يسودها غياب اليقين الاقتصادي.
 
وكجزء من الدعم الذي توفره، ستساهم الشركة بنحو 3.7 ملايين درهم نقداً لدعم 1000 تاجر من عملائها الأكثر تضرراً في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي يعتبر رافداً رئيسياً للاقتصاد الوطني وواحداً من أكثر القطاعات عرضة لمواجهة صعوبات في ظل الوضع الراهن. وستساعد هذه التقديمات في تخفيف الأعباء المالية عن الشركات الصغيرة ممن تضررت أعمالهم نتيجة الانتشار المستمر لوباء كورونا "كوفيد-19".
 
وطبقت "نتورك إنترناشيونال" حزمة سارية المفعول على الفور من التدابير والإجراءات الداعمة لشركائها التجار من الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتضم: 
 
سيحصل 1000 تاجر من عملاء الشركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة المتضررين بشدة اقتصادياً بالوضع الراهن على مبلغ 3.673 ألف درهم (1000 دولار) نقداً.
سيستفيد مستخدمو منصة "إن-جينيوس" الجدد من الشركات الصغيرة من إلغاء رسوم الخدمة للتجار خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لمساعدتهم على تمكين أعمالهم بسرعة عبر الإنترنت.
إلغاء الحد الأدنى لرسوم الخدمة لجميع عملاء "نتورك إنترناشيونال" في دولة الإمارات العربية المتحدة من التجار عبر كافة القطاعات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
وفي معرض تعليقه على هذه الإجراءات، قال سامر سليمان، مدير عام شركة "نتورك إنترناشيونال" في الشرق الأوسط: “تأتي مراعاة صحة وسلامة فرق عملنا وعملائنا والمجتمع بأسره على رأس قائمة أولويتنا، وفي صميم جميع القرارات التي نتخذها خلال هذه الفترة العصيبة. وفي ضوء المخاوف العالمية المتزايدة حيال انتشار وباء ’كوفيد-19‘، ندرك تداعيات هذا الوضع الاستثنائي على بعض شركائنا التجار ونؤكد التزامنا بالوقوف إلى جانبهم عبر تطبيق مجموعة فورية من الإجراءات العملية الداعمة خلال الأشهر القليلة المقبلة. ومن شأن الدعم النقدي الذي نقدمه أن يوفر لهذه الشركات السيولة المالية التي تحتاجها للتخفيف من وطأة الضغوطات على سيولتها النقدية لتمكينها من مواصلة عملياتها".
 
وأضاف سليمان: "وإضافة إلى دعم عملائنا المتضررين بشدة، نعلن أيضاً عن إلغاء الحد الأدنى لرسوم الخدمة الشهرية لجميع تجارنا على مدار الأشهر الثلاثة المقبلة. وفي ضوء توجه المزيد من المستهلكين نحو الدفع الالكتروني، نعمل أيضاً على مساعدة الشركات الصغيرة في التحول نحو قنوات التجارة الإلكترونية عبر إلغاء رسوم خدمات التجار للأشهر الثلاثة المقبلة للمستخدمين الجدد لمنصة ’إن-جينيوس‘، بوابة الدفع عبر الإنترنت الرائدة في القطاع".
 
واختتم سليمان: " ونؤكد في هذا المقام على أن قطاع المدفوعات في دولة الإمارات يعد من بين الأسرع نمواً على مستوى العالم، وعلى ثقتنا الراسخة بالرؤية الوطنية للنمو بينما نمضي قدماً في تعزيز البنية التحتية للمدفوعات لبناء منظومة المدفوعات الأفضل في فئتها على مستوى العالم. إننا محظوظون بالرؤية الثاقبة لقيادة الدولة الرشيدة التي وجهت باتخاذ الإجراءات والتدابير عالية الكفاءة للحفاظ على سلامة الدولة وازدهارها، وممتنون لولاء عملائنا وشركائنا وفرق عملنا وثقتهم الكبيرة. كما أنني متفائل بأن هذه الفترة ستساعدنا على تعزيز تعاوننا وتبادل الأفكار الخلاقة لتلبية الاحتياجات المتغيرة للسوق والمساهمة إيجاباً في الاقتصاد الوطني".
طباعة Email
تعليقات

تعليقات