إجراءات احترازية بالبنوك للتعامل مع «كورونا»

بدأ العديد من البنوك الوطنية والأجنبية في الدولة اتخاذ إجراءات مختلفة لتسهيل عملية الصيرفة على العملاء وجعلها آمنة وتشجيعهم على إجراء عملياتهم عن بُعد من خلال الحاسوب أو التطبيقات الذكية، وذلك في ضوء التطورات الراهنة على صعيد انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، مستفيدة في ذلك من سنوات عدّة قضتها في بناء بنية تحتية رقمية متطورة تتيح للعملاء إدارة احتياجاتهم المصرفية من أي مكان وفي أي زمان وعلى أمل إحداث تغييرات إيجابية والتفاعل أكثر عبر القنوات الرقمية.

وأكّد متحدث من بنك الإمارات دبي الوطني أنه انطلاقاً من حرص البنك على سلامة وعافية عملائه وموظفيه والمجتمع عموماً، أطلق البنك خطة استباقية اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية وذلك تماشياً مع التوجيهات الصادرة عن حكومة الدولة وتماشياً مع الإرشادات العالمية، مشيراً إلى أن البنك أطلق موقعاً إلكترونياً مصغراً لضمان بقاء موظفيه على اطلاع دائم على أحدث المستجدات، كما خصص خط ساخن لتمكينهم من التحدث عن أية مشكلات أو مخاوف تواجههم.

وتشمل الإجراءات كذلك تقسيم العمليات حسب الممكن في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني لضمان توفر المسافة الكافية بين الموظفين، وألا تعمل الفرق معاً في موقع واحد. وتم تطبيق هذه الخطوة لضمان استمرارية الخدمات التي نقدمها لعملائنا.

وأضاف: تم السماح للموظفين المعرضين لخطر أكبر مثل الحوامل، الأمهات اللواتي لديهن أطفال صغار السن، أصحاب الهمم، كبار السن، وأصحاب الظروف الطبية المسبقة بالعمل من المنزل. وقد قمنا بشراء معدات إضافية ضماناً لمراعاة سلامة موظفينا وحرصاً على استمرارية أعمالنا.

وخضع موظفونا للتدريب على كيفية العمل من المنزل، كما تم اختبار التقنيات اللازمة لضمان كفاءتها. وقمنا أيضاً بتوفير مزيد من الخيارات المرنة لأولياء الأمور العاملين سواء الأمهات أو الآباء، ممن تركوا أطفالهم في المنزل دون إشراف نظراً لإغلاق المدارس على مدار الأسابيع المقبلة.

وأشار إلى أن البنك قام بتركيب أجهزة للفحص الحراري في مباني المكاتب الرئيسية، كخطوة احترازية لضمان صحة وسلامة موظفينا. وأضاف: «نحثّ موظفينا كذلك على تجنب التنقل بين المكاتب بغرض عقد الاجتماعات، والاستفادة من التقنيات التي وفرناها لإجراء الاجتماعات الافتراضية.

وقد خضعت هذه التقنيات للاختبار لمدة أسبوع ولوحظ أنها خطوة إيجابية بفضل ما توفره من راحة وسهولة. ونشجع التحول إلى التدريب عبر الوسائل الرقمية والإنترنت نظراً لتعليق جلسات التدريب في القاعات. وسيجري إطلاق جلسات التدريب الحية عبر الإنترنت».

وقال دينيش شارما رئيس صيرفة الأفراد في سيتي بنك إنه وسط مخاوف انتشار فيروس كورونا فإن البنك يراقب عن كثب أحدث التقارير الصادرة عن السلطات الصحية في الإمارات. وقد اتخذ البنك عددًا من الإجراءات الاحترازية من أجل صحة وسلامة عملائه وموظفيه.

وأضاف أن البنك قام بزيادة إجراءات التنظيف اليومية باستخدام منتجات مطهرة أقوى ولفت إلى أن البنك أصبح يتيح للأفراد خدمات تحويل الأموال مجانًا عبر تطبيق الهاتف المحمول الخاص بالبنك وذلك 30 أبريل 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات