«جي بي جلوبال» تطلق عمليات بميناء جبل علي

أعلنت مجموعة «جي بي جلوبال» توسيع محفظتها بمجال تزويد السفن بالوقود من خلال إطلاق عملياتها الجديدة في ميناء جبل علي. وتتضمن العمليات الجديدة بارجتين بسعة 4,800 طن متري من زيت الوقود و1,000 طن متري من زيت الغاز لكل منهما، وستوفر البارجتان وقوداً بحرياً مطابقاً لمعايير الجودة العالمية و«الاتفاقية الدولية لمنع التلوث الناجم عن السفن».

كما ستواصل «جي بي جلوبال» دعم احتياجات قطاع تزويد السفن بالوقود والذي يتماشى مع معايير الجودة العالمية الخاصة بالوقود ذي درجات الكبريت العالية، حيث تعمل بشكل وثيق مع عملائها وشركائها لتوفير أفضل الحلول الصديقة للبيئة.

وتأتي عمليات تزويد السفن بالوقود الجديدة في ميناء جبل علي استكمالاً لعمليات المجموعة في الإمارات، حيث حققت في ميناء الفجيرة إنجازاً كبيراً من خلال استكمال عملية التسليم الأولى للوقود المتوافق مع معايير المنظمة البحرية الدولية قبل 3 أشهر من الموعد الذي كان مقرراً في يناير 2020.

ويتم دعم جميع عمليات تزويد السفن بالوقود في الإمارات، بما فيها دبي والفجيرة، من خلال نقل الوقود بالشاحنات الخاصة بالمجموعة، وذلك لتغطية الاحتياجات من زيت الوقود وزيت الغاز البحري في موانئ الإمارات الرئيسة.

وقال أنيل كسواني، مدير عمليات تزويد السفن بالوقود لمنطقة شرقي السويس في «جي بي جلوبال»: حققت أعمالنا في شرقي السويس نمواً في الإيرادات بنسبة 25% العام الماضي، ما يؤكد الفرص والإمكانات القوية التي تتمتع بها المنطقة.

ومن خلال عملياتنا لتزويد السفن بالوقود في ميناء جبل علي، نرسخ حضورنا في هذا المجال عبر مواصلة الاستثمار في جميع الموانئ الدولية الرئيسة، كما نظهر التزامنا تأسيس سلسلة توريد قوية وموثوق بها قادرة على تلبية احتياجات جميع العملاء. وبذلك، نحن نوفر شبكة عالمية من الخدمات القادرة على تلبية احتياجات إمدادات الوقود البحري الذي يتماشى مع تعليمات المنظمة البحرية الدولية.

وسيساهم الموقع الاستراتيجي لميناء جبل علي في تنشيط أعمال تزويد السفن بالوقود الخاصة بمجموعة «جي بي جلوبال» وذلك بفضل الوصول السهل الذي يوفره الميناء عبر الربط بين جنوبي آسيا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات