تجارة"دافزا" الخارجية تقفز إلى 164 مليار درهم خلال 2019

تواصل سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي التأكيد على دورها الأساسي والهام في نمو اقتصاد إمارة دبي، مع وصول مساهمتها في تجارة إمارة دبي إلى 12% خلال العام 2019 مقارنة بنسبة 11.2% سجلتها خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك من إجمالي 1.37 تريليون درهم سجلتها الإمارة خلال العام ذاته. وجاءت هذه الأرقام كنتيجة مباشرة لمجموعة الحوافز وتسهيلات مزاولة الأعمال التي عززت من جاذبية المنطقة الحرة للمستثمرين الأجانب. 
 
يأتي ذلك مع تجاوز قيمة تجارة "دافزا" الخارجية خلال العام 2019 حاجز الـ164 مليار درهم إماراتي مقارنة بـ146 مليار درهم خلال العام 2018، بنمو بلغ 12.6% جاء مدفوعاً بنمو حجم الواردات بأكثر من 15.8% بقيمة 72.4 مليار درهم إماراتي، مقابل 91.8 مليار درهم على مستوى الصادرات، وإعادة التصدير وبمعدل نمو بلغ 10.2%، لتحقق "دافزا" فائضاً تجارياً بنحو 19.4 مليار درهم إماراتي خلال العام. 
 
وجاءت الهند كأكبر شريك تجاري للمنطقة الحرة خلال العام 2019، وذلك مع وصول إجمالي التجارة معها إلى 30 مليار درهم إماراتي ما يمثل 18.3% من إجمالي تجارة دافزا، تلتها الصين بقيمة 28.4 مليار درهم إماراتي وبنسبة 17.3% ، ثم سويسرا بقيمة 26.8 مليار درهم إماراتي وبنسبة 16.3%. على صعيد الواردات، جاءت الهند في المرتبة الأولى كأكبر شريك تجاري بنسبة 40.7% وبقيمة 29.4 مليار درهم إماراتي، تلتها الصين بنسبة 39.2% وبقيمة 28.4 مليار درهم إماراتي، في حين جاءت سويسرا في المرتبة الأولى على صعيد الصادرات وإعادة التصدير بنسبة 27.4% وبقيمة 25.1 مليار درهم إماراتي، تلتها العراق بنسبة 12.3% وبقيمة 11.3 مليار درهم إماراتي. 
 
أما على صعيد نوع البضائع فقد ساهمت مجموعة الماكينات والآلات والمعدات الكهربائية في المرتبة الأولى بنسبة 55% من إجمالي تجارة "دافزا" الخارجية خلال عام 2019، بقيمة 37.4 مليار درهم للواردات و53 مليار درهم للصادرات وإعادة التصدير، بزيادة 14.3% أي ما يعادل 11.3 مليار درهم إماراتي من إجمالي تجارة هذه المجموعة، تلتها مجموعة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة والحلي والمصوغات بنسبة 38%، بقيمة 29.6 مليار درهم للواردات و32 مليار درهم للصادرات وإعادة التصدير، بزيادة 10.4% أي ما يعادل 5.8 مليار درهم إماراتي، حيث شكلت هاتين المجموعتين نسبة 92.6% من إجمالي تجارة البضائع عبر المنطقة الحرة. 
 
وشهد العام 2019 ارتفاع إجمالي إيرادات الشركات متعددة الجنسيات بنسبة 36.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2018، مع زيادة في إجمالي المساحة التي تشغلها بنسبة أكثر من 135%. وجاء ذلك نتيجة ثقة هذه الشركات بـ"دافزا" وخدماتها التي تتجدد عاماً بعد عام، وعلاقتها المتميزة بالشركات باعتبارها شريكاً في النجاح، والجهود التي تبذلها لدعم الشركات وإكمال مسيرة التميز سوياً، فضلاً محفظة الخدمات الاستثنائية والحوافز وتسهيلات مزاولة الأعمال التي وفرتها "دافزا" لهذه الشركات. 
 
ربط عالمي
وبهذا الصدد، أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي، أن تجاوز قيمة تجارة "دافزا" الخارجية خلال العام 2019 حاجز الـ164 مليار درهم إماراتي، يعكس حضور المنطقة الحرة المتميز في قلب حركة التجارة العالمية ويرسخ مكانتها أمام الشركات والمستثمرين الأجانب باعتبارها نقطة ربط أهم المراكز التجارية حول العالم مع بعضها، ويؤكد على دورها المحوري بوصفها بوابة إلى أسواق مختلف الدول والأقاليم والمناطق العالمية مروراً بإمارة دبي، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على اقتصاد الإمارة التي باتت المنطقة الحرة فيه عنصراً ومساهماً أساسياً في استدامة نموه منذ تأسيسها قبل أكثر من عشرين عاماً. 
 
ونوه سموه بأن منظومة العمل المتكاملة للمنطقة الحرة بمطار دبي تُعد سبباً رئيسياً في تحقيق هذه الإنجازات النوعية، ونجحت في تعزيز الصورة الحضارية عن إمارة دبي في أذهان المستثمرين العالميين، مشيراً سموه إلى أن التوقعات بتحقيق عام متميز جاءت منذ الإعلان عن نتائج الأشهر التسعة الأولى من العام، مؤكداً في الوقت ذاته أن المرحلة المقبلة ستشهد مواصلة "دافزا" العمل وفق هذه الأطر لبناء مستقبل مزدهر للمنطقة الحرة عماده التكنولوجيا والابتكار مع التركيز على تحقيق مستهدفاتها الرامية في جذب الاستثمارات العالمية إلى دبي. 
 
من جانبه، قال سعادة الدكتور محمد الزرعوني مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي: "باتت المنطقة الحرة بمطار دبي من بين أهم الوجهات العالمية للشركات بمختلف أنواعها وأحجامها التي تتطلع إلى العمل ضمن بيئة استثمارية آمنة ومرنة قادرة على مواكبة مختلف التوجهات والتقلبات الاقتصادية، وهو ما نجحت المنطقة الحرة في توفيره بفضل خطط ومنهجيات العمل التي تضمن سهولة مزاولة الأعمال والتحكم الأفضل في العمليات ونموها والتي تتناسب مع توجهات ومتطلبات مختلف القطاعات الاقتصادية. 
 
وأضاف: "تحتم علينا المرحلة المقبلة مواصلة النهج الناجح الذي تبنته "دافزا" ضمن مساعيها لريادة المناطق الحرة حول العالم وتكون نموذجاً يحتذى به على صعيد العمليات والابتكار وتوفير الخدمات الحوافز والتسهيلات، ونعول على كفاءاتنا الوطنية التي تزخر بها المنطقة الحرة لتقود هذه المرحلة وضمان بقاءها عاملاً أساسياً في رفد اقتصاد الإمارة بالاستثمارات الأجنبية المباشرة. 
 
حضور الشركات العالمية 
شهدت المنطقة الحرة خلال العام 2019 افتتاح عدد من الشركات العالمية مقارها الإقليمية في "دافزا" أو توسعة مرافقها لخدمة المتعاملين على مستوى المنطقة. ومن بين أبرز هذه الإنجازات، قيام شركة إيرباص بتوسيع نشاطها من خلال افتتاح أول مركز متخصص بتقديم خدمات الكترونيات المقصورة لعملائها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي سيوفر خدماته لشركات الطيران المحلية والإقليمية إضافة إلى عملاء الشركة في الهند وتركيا، والتي تشمل خدمات الصيانة وقطع الغيار لمكونات وأنظمة المقصورة، إلى جانب الخدمات الفنية في الموقع مثل أنظمة التدريب، بما يُسهم في توفير أعلى مستويات المرونة وضمان سهولة الوصول لقطع الغيار الخاصة بالطائرات لعملاء الشركة على مستوى المنطقة، مستفيدة من الموقع الاستراتيجي للمنطقة الحرة بمطار دبي.
 
كما افتتحت شركة "تي أن آيه" العالمية الرائدة والمتخصصة في حلول التغليف ومعالجة الأغذية المقر الجديد لعملياتها الإقليمية من المنطقة الحرة بمطار دبي، والذي ستعمل من خلاله على توفير مجموعة كبيرة من خدمات ما بعد البيع للعملاء في المنطقة، بما في ذلك خدمات الدعم التقني المُعزز، إلى جانب مركز للتدريب والعروض التجريبية مع تسهيل الوصول لقطع الغيار. بالإضافة إلى ذلك، افتتحت شركة "ميشلان" العالمية الرائدة في مجال تصميم وتصنيع وتوزيع الإطارات مقرها الإقليمي في المنطقة الحرة لإدارة عملياتها في مناطق أفريقيا والهند والشرق الأوسط، والإشراف على 87 مكتباً تابعاً لها في هذه المناطق، وتطوير وتوسيع عملياتها الإقليمية، حيث جاء هذا الافتتاح نتيجة لثقة واحدة من كبرى الشركات العالمية في الخدمات المتميزة التي تقدمها المنطقة الحرة والملائمة لنموذج عملها.
 
وكانت المنطقة الحرة بمطار دبي قد بدأت بتفعيل حزمة من المبادرات لتسهيل مزاولة الأعمال على مختلف أنواع الشركات، والتي شملت الإعفاء من رسوم التسجيل وخفض رسوم تأسيس الأعمال بنسبة تصل إلى 65%، ورسوم تأشيرات الموظفين بنسبة 20%، ورسوم إصدار بطاقة منشأة بنسبة 17%، إضافة إلى إعفاء رسوم إصدار عقد التأسيس والتصديق على قرار تشكيل مجلس الإدارة والتفويض، إلى جانب إعادة هيكلة رخص المنطقة الحرة والرسوم المرتبطة بها لتشمل أكثر من 2,000 نشاط اقتصادي، فضلاً عن إطلاق حزمتي "بريميوم" و"بريميوم بلاس" المكتبيتين، هذا بالإضافة إلى أنواع التراخيص الست التي توفرها دافزا وهي، الرخصة التجارية ورخصة الخدمات و الرخصة الصناعية ورخصة التجارة الالكترونية ورخصة التجارة العامة والرخصة المزدوجة مع دائرة التنمية الاقتصادية.  
 
وعليه ارتفع مؤشر رضا المتعاملين مع المنطقة الحرة بمطار دبي بنسبة 3.8% من 78.6% نهاية العام 2018 إلى 82.4% مع نهاية العام 2019، وهو ما يشير إلى مواصلة "دافزا" نهجها الذي يضع سعادة المتعاملين أولوية لتسهيل مزاولة الأعمال عليهم وضمان الحفاظ على عملياتهم وعمليات شركاتهم. 
 
توسعة المنطقة الحرة 
ضمن خططها التوسعية لتوفير المزيد من المساحات والمرافق لمختلف أنواع الشركات وعملياتها، عملت "دافزا" خلال العام على تطوير مجمع أبنية جديد ليستوعب العدد المتزايد من الشركات التي تتطلع إلى الإنطلاق بأعمالها من المنطقة الحرة أو تلك التي تسعى إلى توسعة مرافقها، وذلك ليجري افتتاحه خلال النصف الأول من العام 2020، حيث تبلغ مساحته التأجيرية أكثر من 21,580 متر مربع، ونجحت "دافزا" في تأجير حوالي نصف هذه المساحة قبل الافتتاح المتوقع. كما تعمل "دافزا" في الوقت الراهن على تطوير موقع متعدد الطوابق للسيارات ليجري افتتاحه خلال العام المقبل. 
 
وفود عالمية 
استضافت "دافزا" خلال العام الماضي مجموعة من الوفود الرسمية التي سعت للتعرف على البيئة الاستثمارية الفريدة التي توفرها للمستثمرين الأجانب والشركات العالمية، أبرزها وفدٌ رسمي من "بنك الصين" الذي جرى خلال زيارته بحث آفاق وآليات التعاون المستقبلي بين الجانبين، واستعراض أهم المشاريع والمبادرات الاستراتيجية التي تشرف عليها المنطقة الحرة، وتجربتها على مدى أكثر من عقدين في استقطاب وزيادة تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة واستدامتها كونها تلعب دوراً حيويًا عالياً في اقتصاد إمارة دبي في أكثر من 20 قطاعاً حيوياً، إلى جانب الخدمات المتميزة التي تقدمها المنطقة الحرة للشركات العالمية وخاصة الشركات الصينية منها التي تتخذ من "دافزا" مقراً لها.
 
كما واستضافت المنطقة الحرة أيضاً وفداً من "شبكة المشاريع الأوروبية" في إطار "مهمة الشركة الأوروبية" التي تنظمها الشبكة، والذي ضم ممثلين عن 32 شركة أوروبية تعمل في عدد من القطاعات الحيوية وتركز بشكل رئيسي على "إكسبو 2020 دبي"، حيث استمع الوفد إلى عدد من العروض التي تطرقت إلى أداء السوق على مستوى الدولة والمنطقة وأفضل السبل لإطلاق عملياتها فيه، والخدمات والحوافز التي توفرها المنطقة الحرة في هذا الإطار. 
 
وفي الإطار ذاته، نظمت "دافزا" سلسلة من الحملات الترويجية والتسويقية في عدد من الدول والأسواق العالمية للتعريف بخدمات ومزايا المنطقة للحرة التي توفرها للمستثمرين الأجانب والشركات العالمية بمختلف أحجامها وطبيعة عملها، حيث جرى تنظيم هذه الحملات في أسواق الصين والهند وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وألمانيا وغيرها. من ضمن الحملات التي قامت بها دافزا كانت حملة ترويجية في كوريا الجنوبية بالتعاون وكالة كوريا لتشجيع التجارة والاستثمار ورابطة التجارة الدولية الكورية والسفارة الإماراتية في كوريا الجنوبية، والتي شهدت حضور حوالي 100 مستثمر وتنظيم أكثر من 10 اجتماعات تجارية مباشرة، كما نظمت "دافزا" حملة أخرى في اليابان بالتعاون مع غرف تجارة طوكيو وناغويا وأوساكا ومنظمة التجارة الخارجية اليابانية، والتي شهدت حضور أكثر من 250 مستثمر من كافة أنحاء اليابان. 
 
دعم قطاع الحلال
باعتبار قطاع المنتجات والأغذية الحلال من القطاعات الأساسية التي تدعمها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، واصلت "دافزا" جهودها لرفد الشركات العاملة ضمن القطاع بالخدمات المتميزة التي تعزز من كفاءة عملياتها أو لمساعدتها على دخول السوق الإقليمية من خلال "مركز الحلال للتجارة والتسويق" الذي تأسس بمبادرة مشتركة بين سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" و"مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي"، حيث حقق المركز العديد من الإنجازات النوعية خلال العام الماضي. 
 
ومن بين أبرز الإنجازات التي حققها المركز، الوصول إلى اتفاقية مع "مركز بينانج الدولي للحلال" المملوك بالكامل من قبل حكومة ولاية "بينانج" الماليزية، والتي من شأنها تزويد المركز بمجموعة من الخدمات المتميزة لدعم الشركات ورجال الأعمال على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، إذ أصبح "مركز "بينانج" من خلالها شريك خدمات رئيسي للمركز، لدعم نمو المستثمرين وتسهيل دخولهم إلى أسواق دول جنوب شرق آسيا، خاصة منطقة "مثلث نمو إندونيسيا – ماليزيا – تايلاند" وكذلك في منطقة دول المجلس التعاون الخليجي. كما استقبل المركز أكثر من 20 وفداً دولياً مثل اليابان وتايلاند وإسبانيا والارجنتين والصين والاكوادور وإيطاليا وكوريا الجنوبية حيث ضمت ممثلين هيئات متخصصة وشركات تتطلع لتأسيس أعمالها في المنطقة والاستفادة من خدماته. 
 
سعادة الموظفين والمتعاملين
تواصل المنطقة الحرة بمطار دبي جهودها لتوفير البيئة الأمثل للموظفين التي تُسهم في تقدمهم الوظيفي والمهني أولاً وضمان لعب دورهم في الوصول لمستهدفات المنطقة الحرة ثانياً، وهو النجاح الذي أكده ارتفاع مؤشر الرضا الوظيفي خلال العام 2019 ليصل إلى 82% مقارنة بمعدل عام 2018 الذي بلغ 81%. وتقديراً لجهود "دافزا" في هذا الإطار نجحت في حصد جائزة "أفضل استراتيجية تطوير الكفاءات" وذلك خلال فعاليات الدورة الـ16 من قمة ومعرض الموارد البشرية 2019 بدبي. 
 
وكانت "دافزا" قد نجحت في تعزيز نسب التوطين عبر مختلف الإدارات والأقسام لتصل إلى 70%، وهي التي تصل إلى 100% على مستوى الإدارة العليا، بما يؤكد على فاعلية خطط التوطين في السلطة ونجاحها بتوفير بيئة العمل المتميزة لمواطني الدولة التي تلبي طموحاتهم وتضمن تقدمهم المهني، إضافة إلى تحقيق التوازن الأمثل بين الجنسين على صعيد القوى العاملة في السلطة مع تشكيل الكوادر النسائية نسبة 50% من إجمالي عدد الموظفين، و42% على مستوى الإدارة العليا. كما وصلت نسبة الشباب عبر مختلف الإدارات والأقسام إلى 33%، والذي تشكل المرأة منهم نسبة 61%، في حين يشكل الذكور نسبة 39% منهم، علماً أن 32% من الفئة الشبابية تشغل مناصب على مستوى الإدارة العليا. 
 
الاستدامة منهج عمل 
وتأكيداً على نجاح نهج الاستدامة الذي تبنته "دافزا" واتباعها أعلى المعايير العالمية على صعيد إدارة الطاقة، حققت "دافزا" خلال العام 2019 عدداً من الإنجازات الهامة على صعيد الاستدامة، من بينها تخفيض استهلاك الكهرباء بنسبة 2.7%، وفي استهلاك المياه بنسبة 5.4%، وفي الانبعاثات الكربونية بنسبة 25.5%، وفي حجم النفايات بنسبة 7.3%، إضافة إلى زيادة حجم إعادة التدوير بنسبة 1.7%. 
 
أمن المنطقة الحرة
في إضافة نوعية لمساعي المنطقة الحرة لتسريع عمليات الشحن والتخليص الجمركي، نجح الفريق الأمني في إطلاق وتطبيق نظام "التخليص الأمني الذكي" لجميع البضائع والشحنات، حيث أصبح بإمكان المتعاملين والتجار إجراء المعاملات بثلاث مراحل سهلة، ما أسهم بتخفيض الإجراءات المرتبطة بالخدمة بنسبة 70% والوقت من 48 ساعة إلى 30 دقيقة فقط. 
 
تقدير وجوائز 
تأكيداً على البيئة الآمنة التي توفرها "دافزا" للشركات والمستثمرين الأجانب، حصلت المنطقة الحرة بمطار دبي على شهادة استكمال برنامج الشهادات المعتمدة "المناطق الحرة الآمنة" من قبل المنظمة العالمية للمناطق الحرة، وذلك في إطار أعمال النسخة الخامسة من المؤتمر والمعرض الدولي السنوي للمنظمة الذي أقيم في مركز مؤتمرات "بالاو دي كونغرسوس" بمدينة برشلونة الإسبانية. وتضاف هذه الشهادة إلى مجموعة من الجوائز التي حققتها المنطقة الحرة خلال العام 2019 على صعيد الأداء المؤسسي والموارد البشرية وغيرها، من بينها إعادة الحصول على شهادة الأيزو 28000  في نظام إدارة الأمن لسلاسل التوريد. 
 
مسؤولية وطنية  
وضمن جهودها المتميزة في مجال دعم وتنظيم مبادرات إنسانية ومجتمعية وخيرية، وقعت "دافزا" مذكرة تفاهم مع صندوق الفرج لتحديد أطر التعاون الثنائي في تبادل الخبرات والمعلومات خاصة في مجال المبادرات التطوعية والمسائل المتعلقة بالمصلحة العامة، إضافة إلى التعاون ودعم وتشجيع مبادرات جمع التبرعات على المستوى الوطني، وإدارة الاستشارات والزيارات المنتظمة التي يعقدها الطرفان.
 
مبادرات إنسانية ومجتمعية
ضمن جهودها المتميزة في مجال دعم وتنظيم مبادرات إنسانية ومجتمعية وخيرية، وقّعت «دافزا» مذكرة تفاهم مع صندوق الفرج لتحديد أطر التعاون الثنائي في تبادل الخبرات والمعلومات، خاصة في مجال المبادرات التطوعية والمسائل المتعلقة بالمصلحة العامة، إضافة إلى التعاون ودعم وتشجيع مبادرات جمع التبرعات على المستوى الوطني، وإدارة الاستشارات والزيارات المنتظمة التي يعقدها الطرفان.
وعملت «دافزا» على تنظيم العديد من المبادرات المجتمعية والخيرية، من بينها التعاون مع مؤسسة الجليلة لتوزيع «الصندوق الخيري»، ومع شركة «فولكسفاغن - أودي» لتنظيم جلسة لبحث موضوع السعادة في مكان العمل والحياة الشخصية، ومع هيئة الهلال الأحمر للتبرع بمواد لعدد من المشاريع وتنظيم إفطار رمضاني خيري، ومع «بلو ستار» و«يو بي أس» لتنظيم حملات للتبرع بالدم، ومع «ميدكلينيك» لتنظيم جلسة توعوية حول سرطان الثدي، ومع جمعية «بيت الخير» لتوزيع المعونات المالية، وغيرها من الفعاليات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات