الإمارات تتحرك سريعاً لتقوية المناعة ضد «كورونا»

تحصين الاقتصاد بـ 100 مليار درهم فوراً

تواصل الإمارات تحركها السريع في مواجهة تداعيات فيروس كورونا لضمان سلامة المجتمع والاقتصاد، باتخاذ المزيد من الإجراءات العاجلة أحدثها تطعيم الاقتصاد بـ100 مليار درهم فوراً، ودعم النظام الصحي في البلاد بالمزيد من الإجراءات الاحترازية في كل الدوائر الحكومية والمنشآت الخاصة.

فقد باشر المصرف المركزي خطة دعم اقتصادي شاملة وفورية بتكلفة 100 مليار درهم موجّهة للعملاء الأفراد والشركات المتأثرين بتداعيات انتشار فيروس كورونا.

وأشار المصرف إلى تجاوز احتياطيه من العملات الأجنبية 405 مليارات كما في 10 مارس، مؤكداً أن هذه الاحتياطيات الوفيرة ستكون كافية لتمكين المصرف من الحفاظ على استقرار العملة الوطنية.

وتتألف خطة الدعم المالي الموجّهة من اعتماد مالي يصل إلى 50 مليار درهم، خُصصت من أموال المصرف لمنح قروض وسلف بتكلفة صفرية للبنوك العاملة بالدولة مغطاة بضمان، إضافة إلى 50 مليار درهم يتم تحريرها من رؤوس الأموال الوقائية الإضافية للبنوك.

وتوقّع المصرف من البنوك الاحتفاظ بمعايير إقراض سليمة ومعاملة كل عملائها بصورة عادلة. وأشار إلى أن الغرض من الخطة هو تسهيل توفير إعفاء مؤقت من دفعات أصل الدين والفوائد على القروض القائمة لكل شركات القطاع الخاص والعملاء الأفراد المتأثرين في الدولة.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

مصرف الإمارات المركزي يخصص 100 مليار لمواجهة كورونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات