استراتيجيات فعالة لزيادة تمكين المرأة في العمل

أثبتت التجارب مراراً وتكراراً أن تمكين المرأة في العمل يؤدي إلى تحسين الأعمال، لناحية زيادة الأرباح وتعزيز الإبداع والابتكار لكن على الرجال المساهمة في تغيير الرؤية العامة السائدة والتي تعتبر بأن النساء لا يمتلكن المؤهلات اللازمة للريادة، وبالتالي دعمهن للوصول إلى قمة الهرم في جميع الهياكل التنظيمية عبر المؤسسات المختلفة في كافة القطاعات.

ومن أبرز الاستراتيجيات الفعالة التي يمكن اتباعها في الجهود الهادفة لتحقيق المساواة بين الجنسين في مكان العمل:

- تطوير النظام الاجتماعي: تسود العديد من المجتمعات حول العالم فرضية خاطئة، تركز على ضرورة تطوير قدرات النساء وكفاءاتهن، وترى هذه الفرضية بأن المرأة ليست طموحة بما فيه الكفاية، ولا تمتلك الثقة الكافية التي تمكنها من النجاح، إضافة إلى عدم تمتعها بالمهارات القيادية اللازمة.

وبالتالي يظهر الواقع بأن الرواية السائدة عن «النقص» – لا سيما فيما يتعلق بالثقة والطموح هي التي تلحق الضرر الأكبر بالنساء حول العالم. لذا، فإن ما نحتاجه فعلاً هو إصلاح النظام الاجتماعي القائم- وإعادة تعريف مبادئ القيادة والسياسات والوظائف وتكافؤ الفرص.

- دور الرجال في دعم وتمكين المرأة: لا يقتصر موضوع المساواة بين الجنسين على النساء فحسب، حيث للرجال دور حيوي في ذلك، وما زالت العديد من البلدان والمجتمعات حول العالم محكومة بالمعايير الاجتماعية الذكورية وقواعد الأبوية، حيث يتمتع الرجال بامتيازات تفوق بكثير تلك الممنوحة للنساء.

إلا أن رأيي الخاص، والذي بنيته عبر خبراتي الشخصية والمهنية عبر السنين، يمكن تغيير هذه القواعد والمعايير إذا أخذ الرجال المبادرة لتحقيق الانفتاح وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة.

لا سيما وأن ذلك سيعود بالنفع على الجميع، حيث يضمن تمكين المرأة في المناصب القيادية أن تكون اقتصادات المستقبل ديناميكية وشاملة - ما يعزز بالتالي من تكافؤ الفرص للجميع.

من هنا، تقوم بروكتر آند جامبل، عبر تعاونها مع مبادرة MARC (رجال يدعون إلى التغيير الحقيقي) وهي تابعة لمنظمة «كاتاليست» العالمية غير الربحية التي تعمل مع الشركات على بناء أماكن عمل ملائمة للنساء، بدعم الرجال والنساء لتعزيز ثقافتهم حول مفاهيم الامتياز والتحيز لإيجاد جيل من القادة أكثر انفتاحاً.

وحقق هذا البرنامج نجاحاً استثنائياً لناحية إيجاد أماكن عمل أكثر توازناً في الأسواق المختلفة بدءاً من الدور الرئيسي للرجال كمناصرين لفكرة المساواة بين الجنسين.

- ترتيبات العمل المرنة لكلا الجنسين: تواجه السيدات العديد من التحديات التي تقف عائقاً في وجه تكافؤ الفرص- حيث عادة ما تكون النساء مسؤولات في المقام الأول عن العمل غير المدفوع الأجر في المنزل مثل رعاية الأطفال والقيام بالأعباء المنزلية.

وفي حال أردنا أن تحصل النساء والرجال على فرص متساوية في العمل، فعلى الرجال بالتالي، المشاركة في الأعباء المنزلية على قدم المساواة مع السيدات.

- التركيز على تمكين المرأة اقتصادياً وتوفير الفرص لها: نقوم في بروكتر آند جامبل بمداورة إدارة المواهب عن قصد لضمان المساواة بين الجنسين في جميع الأدوار والمناصب، وفي مقرها الإقليمي في الإمارات، تبلغ نسبة الموظفين من النساء 46٪، حيث نحرص على توظيف كلا الجنسين بالتساوي.

وتحرص الشركة على تعزيز شراكاتها مع الشركات المملوكة من قبل النساء، وتعتزم إنفاق 150 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة للتعاون مع الشركات المملوكة للنساء كموردين للعديد من المكونات التي نستخدمها في منتجاتنا في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا. ومن المهم تذكر أن المساواة بين الجنسين وتمكين النساء ليس مجرد قضية نسائية وحسب، وإنما قضية إنسانية تؤثر علينا جميعاً.

بقلم: سونالي دهوان - نائب الرئيس بوحدة منتجات العناية النسائية في «بروكتر آند جامبل» آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات