«مراكب تكنولوجيز» تطوّر منصات غير مأهولة في السعودية

أعلنت مراكب تكنولوجيز، الشركة الإماراتية لأنظمة القيادة الذاتية، توقيع اتفاقية تعاون مع مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية، المركز الإقليمي للدراسات الدفاعية الذي يتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً له، لتطوير آليات غير مأهولة لمصلحة القوات السعودية. وتأتي هذه الخطوة ترسيخاً لجهود التعاون بين الدولتين بهدف توسيع مجال قدراتهما التقنية لمواكبة التوجهات المتزايدة في مجال الصناعات غير المأهولة.

وقال باسل شحيبر، الرئيس التنفيذي لشركة مراكب تكنولوجيز: «تعتبر الصناعات الدفاعيّة في منطقة الخليج العربي من أسرع الصناعات نمواً في العالم. ونهدف إلى الاستمرار بتطوير شراكات إقليمية مع هيئات رائدة في مجال الصناعات، مثل مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية، وذلك من أجل الاستفادة من هذا التوجّه، وبالأخصّ في مجال الصناعات غير المأهولة».

من جانبه، قال الدكتور سامي الحميدي، المدير العام لمركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية: «التماشي مع رؤية المملكة 2030، يقوم مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية بدعم الصناعات الدفاعية بشكلٍ فعّال من أجل توسيع نطاق منتجاته التي تقدّم حلولاً مبتكرة وجديدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات