طيران الإمارات والاتحاد: إعفاءات من رسوم تغيير وإلغاء الحجز

أعلنت كل من طيران الإمارات والاتحاد للطيران، خيارات مرنة للعملاء، بشأن تذاكر السفر، في حال تغيير خطط المسافرين، نتيجة لأي تطورات تتعلق بفيروس كورونا، كما طمأنت الناقلتان، المسافرين، بتدابير احترازية مشددة على الطائرات.

واعتمدت «طيران الإمارات»، سياسة إعفاء جديدة، توفر لعملائها مرونة وخيارات أوسع بشأن جميع التذاكر التي صدرت، اعتباراً من أمس 7 مارس وحتى 31 مارس 2020.

وتتيح هذه السياسة لمتعاملي الناقلة، عبر شبكة خطوطها العالمية، إمكانية تغيير تواريخ سفرهم، من دون تكبد أي رسوم تغيير الحجوزات، وإعادة إصدار التذاكر.

وأصبح في إمكان المتعاملين تغيير حجوزاتهم إلى أي تاريخ للسفر خلال 11 شهراً، في نفس فئة الحجز، من دون فرض غرامات تغيير. وتطبق فروقات السعر في حال وجوبها. وتسري هذه السياسة على جميع الوجهات، عبر شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية.

كما اتخذت الاتحاد للطيران إجراءات مماثلة، حيث أعلن متحدث باسم الشركة، أن الناقلة حددت عدة خيارات لإعادة حجز الرحلات، وإعادة إصدار التذاكر للمسافرين على متن رحلاتها قبل 30 يونيو 2020، مع تأثر خطط سفرهم.

وأوضح المتحدث في تصريحات صحافية اليوم، أنه بالنسبة إلى الضيوف الذين يحملون تذاكر سفر صادرة في الإمارات، بتاريخ 5 مارس 2020، أو قبل هذا التاريخ، والذين تلقوا توجيهات أو نصائح من الهيئات المحلية، بعدم السفر من الإمارات حتى إشعار آخر، يمكنهم إعادة حجز تذاكرهم للسفر على متن الرحلات المغادرة حتى 15 أبريل 2020، من دون دفع رسوم تغيير الحجز المعتادة.‏

وحول قلق المسافرين من خطر الفيروس، طمأنت الناقلتين المسافرين باتخاذ اجراءات صحية صارمة على متن الطائرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات