برنامج تدريبي متخصص ضمن الشراكة مع «بوينج»

حظيت «ستراتا» بشراكة قوية وطويلة الأمد مع بوينج على مدار عقد من الزمن. وبناء على هذه الشراكة أسس الطرفان برنامجاً متخصصاً لتدريب مهندسي شركة «ستراتا» في مقر شركة بوينج.

يعد برنامج التبادل هذا الأول من نوعه في إطار الشراكة الاستراتيجية، ومن المقرر أن يستمر البرنامج لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 سنوات، حيث من المنتظر أن يلتحق به 24 من مهندسي «ستراتا»، ليحصلوا على تدريب مدته 8 أشهر.

وتعد مريم الكويتي، مهندسة تصنيع لدى شركة «ستراتا» من أوائل المهندسين الإماراتيين، الذين تم منحهم فرصة التدريب في شركة بوينج في الولايات المتحدة، للاطلاع على عملية تصنيع المثبت العمودي لطائرات بوينج B787، وهو خط الإنتاج الذي سوف تقوم شركة «ستراتا» بتصنيعه في هذا العام.

وتستهدف الدورات التدريبية تعزيز قدرات مهندسي شركة «ستراتا» وتزويدهم بفهم معمق للمسؤوليات الفنية، التي تلبي المتطلبات الصارمة لبرنامج المثبت العمودي لطائرات بوينج 787. ويتمحور جزء كبير من التدريب حول نظام الإنتاج ككل، بما في ذلك اختبارات النظام الكهربائي، وكلّ من الأنظمة الهيدروليكية وأنظمة إلكترونيات الطيران.

وبدا التعاون بين كل من «بوينج» و«ستراتا» بدأ عام 2011، عندما تم التعاقد مع «ستراتا» في بادئ الأمر كمورد من الدرجة الأولى لـ«بوينج». وفي العام التالي، تم اختيار «ستراتا» لإنتاج أجزاء الهياكل لطائرات «بوينج 777» و«بوينج 787» التابعة ل«بوينج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات