أحمد بن سعيد: حققنا خطوات مهمة لتصدر دبي الوجهات المفضلة للسياح من أصحاب الهمم

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة أن قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم تشكل إضافة نوعية للجهود العالمية الرامية إلى جعل العالم متاحاً بشكل أفضل للسياح من أصحاب الهمم.

مشيراً سموه إلى أن القمة في دورتها الأولى استطاعت استقطاب خبراء ومسؤولين دوليين سلطوا الأضواء على حقوق الملايين من أصحاب الهمم في التنقل والسياحة والتحديات التي يواجهونها أثناء تنقلهم بين مدينة وأخرى‬‬.‬‬‬‬‬‬

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم راعي القمة: اتخذنا المبادرة وحققنا خطوات مهمة على طريق تحقيق هدفنا بجعل دبي على رأس قائمة الوجهات العالمية المفضلة بالنسبة للسياح من أصحاب الهمم، ولكننا لن نركن إلى ما حققناه بل نمضي وبالتنسيق مع الجهات المعنية الحكومية والخاصة والمؤسسات الدولية، من أجل تعزيز تنافسية الإمارات على هذه الصعد.

وأضاف سموه: نتج عن القمة توصيات تشمل أبرز التحديات التي تواجه أصحاب الهمم أثناء تنقلهم بين مدن العالم، سوف نعمل على تطبيق المناسب منها وترجمتها إلى واقع عملي ملموس، للارتقاء بنوعية الخدمات التي نوفرها لزوارنا وجعل زيارتهم إلى دبي تجربة ممتعة وسهلة.

جاءت تصريحات سموه بمناسبة الإعلان عن انطلاق القمة يومي 10 ـ 11 نوفمبر 2020.

وحسب منظمة الصحة العالمية يصل عدد الأشخاص الذين يحتاجون لنوع من أنواع المساعدة إلى نحو مليار نسمة يقوم على خدمتهم مليار نسمة آخرون مما يرفع هذه الشريحة إلى أكثر من ثلث سكان المعمورة.

ووصل عدد السياح من أصحاب الهمم إلى 120 مليون سائح من إجمالي 1.2 مليار سائح حول العالم في 2017، أنفقوا مليارات الدولارات وقضوا ملايين الليالي السياحية.

وتهدف قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم إلى حشد أكبر تجمع من المسؤولين لبحث حقوق أصحاب الهمم في السياحة والتنقل وتعزيز العمل المشترك لجعل جميع مدن العالم أكثر صداقة لأصحاب الهمم.

%50

وفقاً لشركة لونلي بلانيت، سيسافر 50 % من أصحاب الهمم بوتيرة أكبر في حال كانت المرافق المناسبة متاحة لهم أينما ذهبوا. ويمضي حوالي 88% من أصحاب الهمم إجازة كل عام، وما لا يقل عن 54% من هؤلاء الأشخاص يتجنبون الذهاب إلى أماكن جديدة حال وجدوا أنها غير متاحة لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات