تقرير «المزايا»:تفاؤل بأداء القطاع العقاري

تسجل مؤشرات الأداء والتطورات المالية والاقتصادية العالمية موجات تسارع ملحوظة، إلا أن سقف التوقعات الإيجابية لأداء القطاع العقاري بشكل خاص، وقدرته على النمو خلال العام الحالي تتجاوز كل التحديات والظروف المحيطة، إذ تسود حالة من التفاؤل من قبل كل الأطراف في المعادلات ذات الصلة من مشترين ومطورين ومستثمرين وقطاعات اقتصادية لها علاقة مباشرة وغير مباشرة.

وتتجه الأنظار خلال 2020 إلى شركات التطوير العقاري، التي يقع على عاتقها اختيار المنتج المناسب ضمن معايير تنويع متقدمة وأسعار مناسبة ترضي كل أذواق العملاء، ما يعني أنها أمام مستويات منافسة متصاعدة على تقديم الأفضل، وبالتالي عليها الاستعداد بشكل جيد وتقديم عقارات ذات مواصفات مبتكرة، وستعتمد معايير النجاح على القدرات المالية لهذه الشركات وسمعتها في السوق، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الكبيرة منها لن تواجه تحديات في تسويق مشروعاتها، كونها قادرة على طرح أنظمة سداد ميسرة.

هناك أيضاً تغيرات متوقعة على عملاء الطلب على المنتجات العقارية، حيث ستتجاوز نسب الراغبين في شراء الوحدات السكنية للاستخدام الشخصي على الإقبال الخاص بالاستثمار من قبل المستثمرين المحليين والأجانب، لا سيما مع النمو السكاني المسجل لدى دول منطقة الخليج، التي ستدعم الطلب على كل المشروعات والمنتجات العقارية من هذا النوع، الأمر الذي سيفرض حالة من الاستقرار وتراجع وتيرة الانخفاض على الأسعار السائدة سواءً على مستوى الشراء أو التأجير أيضاً، وبنسبة تصل من 30 % إلى 70 %.

وأكد التقرير الأسبوعي لشركة المزايا القابضة أن كل الأسواق العقارية في المنطقة تظهر حالة من النمو لدى السوق العقاري خلال العام الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات