الإمارات تتصدّر سوق الإنشاءات في المنطقة

برزت دولة الإمارات كأفضل سوق للبناء أداءً في المنطقة خلال النصف الأول من عام 2019، حيث سجلت نحو 10.9 مليارات دولار من عقود البناء والنقل التي تمت ترسيتها. وكان في جعبتها مع بداية 2019، مشاريع بقيمة 177.89 مليار دولار في مرحلة التنفيذ، كما جاء في «تقرير توقعات البناء في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2019» الصادر حديثاً عن مجلة «ميد».

توقعات إيجابية

وتعد التوقعات المستقبلية لقطاع الإنشاءات في منطقة مجلس التعاون الخليجي إيجابية، حيث لا يزال هناك العديد من المشاريع وتطوير البنية التحتية بقيمة تريليونات الدولارات قيد الإنشاء، وفقاً للتقرير. وأظهر التقرير وجود نحو 6.722 مشروعاً نشطاً تبلغ قيمتها أكثر من 3.1 تريليونات دولار قيد التخطيط أو في حيز التنفيذ في منطقة الخليج.

وتشكل هذه المشاريع جزءاً من الرؤى الاقتصادية للمنطقة، بما في ذلك معرض إكسبو دبي 2020، والمدينة الضخمة المستقبلية في السعودية المسماة «نيوم».

وذكر التقرير أن هناك مشاريع أخرى مثيرة نتطلع إليها، وهي ميناء الدقم العماني ومدينة الحرير الكويتية وخليج البحرين.

الإنفاق الحكومي

وقال تقرير«ميد» إن دول مجلس التعاون الخليجي يمكن أن تتوقع زيادة في الإنفاق الحكومي على البنية التحتية لتنفيذ استراتيجيات التنويع الاقتصادي في المنطقة.

وقال ريتشارد تومبسون، مدير التحرير في ميد: «لقد ارتبطت دول مجلس التعاون الخليجي منذ فترة طويلة بتقديم مشاريع ضخمة عالمية المستوى».

«لكن على مدار العامين أو الثلاثة أعوام الماضية، شهدنا ظهور ليس فقط المشاريع الضخمة، ولكن أيضاً مشاريع فائقة الضخامة، حيث تضع الحكومات أسس رؤى استراتيجية طويلة الأجل تهدف إلى تغيير المنطقة»، مضيفاً أنه «ليس من السهل إنشاء هذه الأعجوبة الحديثة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات