تحولات شركات الطاقة المستقبلية

يشهد سوق الطاقة العالمي تحولاً مثيراً للاهتمام في طبيعة العلاقة بين شركات الطاقة والمستثمرين والذي من شأنه رسم ملامح شركات الطاقة المستقبلية .

إضافة إلى أن المستثمرين الراغبين في تحمل نسبة أعلى من المخاطرة في قطاع صناعات المنبع سيفضّلون توجيه استثماراتهم إلى الشركات التي تمتلك تلك المزايا وقد تمهد هذه الدينامية المتغيرة الطريق لنشوء هيكلية مبتكرة للعلاقة بين شركات النفط والغاز والمستثمرين المؤسسيين.

وبحسب شركة «أبيكورب»، أوضحت الشركة أن الجزء الأكبر من التمويل التقليدي في قطاع المرافق لا يزال يذهب إلى الشركات الكبرى الأعلى تقييماً، ما يجعل الشركات والمؤسسات الأصغر تلجأ إلى آليات التمويل المخصصة وفيما تمكن قطاع الطاقة المتجددة من الاستفادة بالفعل من مثل هذه الهياكل في ظل غياب هيكل رسمي لتسعير الكربون، فإن بقية سلسلة القيمة لم تتمكن بعد من مواكبة تلك التطورات.

وأضافت إن الأبحاث المستقبلية التي ستصدرها ستشمل 3 مجالات رئيسة هي بأشد الحاجة للدعم الاستثماري من أجل تسهيل عملية الانتقال والتحول إلى نظم الطاقة المستدامة، وهي قطاعات الغاز الطبيعي، والحلول المرتبطة بمرونة النظم وحبس الكربون والاستفادة منه وتخزينه، وخدمات الطاقة، مع التركيز بشكل خاص على تآكل القيمة والأصول الجانحة. (دبي - البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات