الإمارات تقود الفخامة في المنطقة

الإمارات تحتوي 73 % من العقارات الفاخرة في المنطقة | أرشيفية

طرأت تغييرات كبيرة على مشهد السفر في دول مجلس التعاون الخليجي في الآونة الأخيرة، لكن الرفاهية، ظلت شعارها، والإمارات حاملة رايتها.

كما أفاد تقرير نشرته مجلة «ترافيل أند تورزم نيوز».

وأظهرت إحصائيات عام 2018 أن الإمارات وحدها تمتلك 73 % من العقارات الفاخرة في المنطقة، ومن المقرر أن تظل رائدة قطاع الشريحة الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وكشف بحث لسوق السفر العربي أنه بدلاً من التراجع، ازدادت العقارات الفاخرة في المنطقة، ثلاث أضعاف في 10 أعوام فقط، 95% تديرها علامات تجارية دولية.

وأفاد التقرير، بأن الأمور تتغير، بما في ذلك التركيبة السكانية لزوار المنطقة. حيث تشير الزيادة الكبيرة في فنادق الثلاثة وأربعة نجوم في دبي وحدها إلى أن السوق يتطلب المزيد من التنوع.

ولكي تستمر المنطقة في التطور والازدهار في قطاع السفر، فإن الخيارات تعد أمراً حيوياً. وقد ساعد هذا التنويع على بقاء دبي في الواجهة، والأهم من ذلك كله، بأسعار معقولة.

وقد أثبت الافتتاح الأخير لـ «زعبيل هاوس» من مجموعة جميرا، الرائدة في السوق هذا التغيير.

فعندما تفتح العلامة التجارية الرائدة في مناطق لا تعتبر عادة من نقاط السفر الساخنة، بما في ذلك «ذا جرينز»، يمكن للمرء أن يرى بوضوح أن الأمور تتطوّر.

وقال التقرير، إن دبي تعد نموذجاً متفرداً، حيث لا يزال حوالي 60% من قطاع أعمالها يتمثل في العقارات الفاخرة.

لكن «إعمار» أسوة بـجميرا، استجابت أيضاً لهذا المشهد المتغير، وقامت بإنشاء فنادق روف، وهي بديل في شريحة السوق المتوسطة لنظرياتها في الشريحة الفاخرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات