1 % نمواً في كميات الحاويات المتداولة العام الماضي

71 مليون حاوية ناولتها «موانئ دبي» في 2019

موانئ دبي تحقق نمواً في تداول الحاويات رغم التحديات العالمية في 2019 | البيان

أعلنت «موانئ دبي العالمية» قيامها بمناولة 71.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً عبر محفظة أعمالها العالمية لمحطات الحاويات خلال عام 2019، مع الحفاظ على إجمالي كميات الحاويات في المستوى نفسه مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق على النحو المسجل.

فيما حققت زيادة نسبتها 1% على أساس المقارنة المثلية.وارتفع إجمالي كميات الحاويات خلال الربع الأخير من عام 2019 بنسبة 2.1% على أساس المقارنة المثلية مدفوعة بالأعمال في منطقة آسيا المحيط الهادئ وأفريقيا.

فيما قام ميناء جبل علي بمناولة 14.1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً في 2019 بانخفاض 5.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق نظراً للتراجع الذي شهدته أعمال الشحن ذات الهامش الربحي المنخفض.

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»:

«شهد العام 2019 العديد من التحديات بسبب الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، والأوضاع الجيوسياسية على المستوى الإقليمي، التي أدت إلى حالة من عدم اليقين في الأسواق العالمية. وعلى الرغم من ذلك، تمكّنت محفظتنا من تحقيق النمو الذي يُظهر مرونة أعمالنا.

فقد حققنا نمواً قوياً في آسيا وأفريقيا مدفوعاً بالعمليات في كل من بوسان (كوريا الجنوبية)، وتشينغداو (الصين)، ومانيلا (الفلبين)، وجدة (السعودية). أما في أوروبا.

فقد واصلت أعمالنا مسارها التصاعدي في كل من محطة «لندن غيتواي» (المملكة المتحدة) وياريمكا (تركيا)، في حين أن «برنس روبرت» (كندا)، وكالاو (بيرو) حققا نمواً ملموساً.

وشهدت الكميات في الإمارات انخفاضاً بسبب غياب البضائع ذات هامش الربح المنخفض، في حين نواصل التركيز على البضائع ذات هامش الربح المرتفع مع حفاظنا على الربحية».

حلول متكاملة

وأضاف: «خلال العام 2019، ركزنا على تقديم منتج يوفر حلولاً متكاملة لسلسلة التوريد، والذي يتيح لنا التعامل مباشرة مع العملاء النهائيين، ولمسنا بوادر إيجابية للتقدم في أعمالنا الجديدة، الأمر الذي يزيد من مستوى تفاؤلنا بالفرص المستقبلية المتاحة.

وسينصب تركيزنا في المدى القريب على دمج عمليات الاستحواذ الأخيرة التي قمنا بها، وإدارة التكاليف.

والاستثمار الرشيد بهدف تعزيز مكانة الشركة، كونها الشريك اللوجستي المُفضّل، في الوقت الذي يمكننا موقعنا القوي في هذا المجال على الصعيد العالمي من تلبية توقعات السوق على مدار العام».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات