العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3.67 مليارات درهم استثمارات متوقعة لـ«دراجون أويل» خلال 5 سنوات

    كشف علي راشد الجروان، الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل»، المملوكة بالكامل لحكومة دبي عن أن الشركة تخطط لإنفاق مليار دولار (3.67 مليارات درهم)، خلال السنوات الخمس المقبلة لتحقيق أهدافها للنمو وزيادة معدلات الإنتاج، مضيفاً أن الشركة العاملة في النفط والغاز بصدد دراسة إمكانية الاستحواذ على حقوق شركة نفط عالمية في مصر.

    وأضاف في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إن تلك الخطوة تأتي بعد إتمام استحواذ الشركة مؤخراً على حقوق امتياز شركة بريتيش بتروليوم «بي بي» في منطقة خليج السويس، كان الخطوة الأولى لتنفيذ الاستراتيجية، التي وضعها مجلس الإدارة مؤخراً لزيادة معدلات الإنتاج من 150 ألف برميل حالياً إلى 300 ألف برميل يومياً بحلول عام 2026.

    وأعلنت «دراجون أويل» عن نجاح صفقة استحواذها على كامل حقوق وامتيازات شركة «بي بي» في خليج السويس في صفقة قيمتها 850 مليون دولار (3.12 مليارات درهم)، ولتصبح شريك الهيئة المصرية العامة للبترول بدلاً من الشركة البريطانية في كل امتيازات إنتاج واكتشاف النفط في المنطقة.

    وبين الجروان أن الشركة ملتزمة ببرنامج مدته خمس سنوات لتطوير الحقول وحفر آبار جديدة ومسح ثلاثي الأبعاد واستكشاف بعض المناطق الواعدة في الامتياز الجديد، مضيفاً أن هناك ثلاث حفارات ستلتحق بعمليات الشركة خلال العام الحالي، وهناك حفارة رابعة ستلتحق بالعمل في 2021.

    أفضلية واضحة

    وأشار إلى أنه كنتيجة طبيعية لهذا الاستحواذ أصبح لـ«دراجون أويل» تواجد في مصر، ما يعطيها أفضلية واضحة عند اتخاذ أي قرار لأي استثمارات مستقبلية لتحقيق الاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة. وأضاف أنه طبقاً لمخطط التطوير تعتزم «دراجون أويل» المحافظة على معدل الإنتاج الحالي وزيادته ليصل لأكثر من 75 ألف برميل بحلول عام 2023 عن طريق زيادة نشاط الحفر والاستثمار بطريقة تقنية، والمحافظة على هذا المستوى من الإنتاج المستدام إلى السنوات العشر المقبلة.

    ولدى سؤاله عن الخطط الحالية للشركة في مصر، قال إن تلك الخطط تتركز على محورين: الأول حفر البئر الاستكشافي الثاني في شركة «إيست زيت بتروليوم» قبل نهاية الربع الأول من عام 2020 والتي تشير كل الدلائل الحالية إلى احتمالية كبيرة للإعلان عن كشف بترولي.

    وأشار إلى أن المحور الثاني يتمثل في البدء في تنفيذ الخطط الموضوعة لشركة «جابكو مصر» والتي تهدف إلى زيادة الإنتاج الحالي البالغ 60 ألف برميل يومياً من خلال 11 منطقة امتياز وطبقاً للمخطط تعتزم «دراجون أويل» المحافظة على معدل الإنتاج الحالي وزيادته ليصل لأكثر من 75 ألف برميل بحلول عام 2023 عن طريق زيادة نشاط الحفر والاستثمار بطريقة تقنية، والمحافظة على هذا المستوى من الإنتاج المستدام إلى السنوات العشر المقبلة.

    وأضاف الجروان، الذي تمتد مسيرته في قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات على مدى العقود الأربعة الماضية، أنه بعد إتمام الاستحواذ على «جابكو» أصبحت السوق المصرية تمثل نحو 40% من إجمالي الإنتاج الكلي للشركة حالياً، مؤكداً أن «دراجون أويل» تبدي اهتماماً خاصاً بالمناقصات التي تطرحها الحكومة المصرية للتنقيب عن البترول والغاز في مناطق مختلفة من مصر، حيث يتم حالياً مناقشة إحدى تلك المناقصات وسيتم عرض النتائج قريباً على مجلس الإدارة.

    وعن حجم استثمارات الشركة الحالية في مصر، قال الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل»: «بحكم أن دخولنا السوق المصرية كان في شهر أكتوبر 2019 فمن المبكر حصر حجم استثماراتنا في السوق».

    خطط مستقبلية

    وأوضح أن الخطط المستقبلية في مصر، تتركز حالياً حول إمكانية الاستحواذ على حقوق شركة عالمية في المناطق البرية، والتي من المنتظر ألا يقل حجم الاستثمارات فيها عما تم رصده لشركة «جابكو».

    الذكاء الاصطناعي

    وأكد الجروان أن «دراجون أويل» لديها خطة واعدة عبر الاعتماد على الابتكار وإدارة المخاطر وتخفيض التكاليف معتمدة على تطبيق الذكاء الاصطناعي في الكشف عن البترول والتحديد بدقة شديدة لمواقع الحفر، التي حققت نتائج مبهرة في هذا المجال.

    طباعة Email