العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تزهو بمشاريع المدن المستدامة

    «مصدر» نموذج للمدن العصرية المستدامة | البيان

    تزهو الإمارات بمجموعة من مشاريع المدن المستدامة التي باتت تمثل نموذجاً عالمياً رائداً في المحافظة على البيئة وتسخير حلول الطاقة المتجددة في مختلف مراحل التصميم والتشييد.

    وتشهد الإمارات توسعاً ملحوظاً في بناء وتشييد المدن المستدامة تماشياً مع مستهدفات الأجندة الوطنية 2021 في تحقيق بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء والمحافظة على الموارد المائية وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء.

    وبمناسبة انعقاد فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020 الذي ينطلق اليوم تستعرض وكالة أنباء الإمارات «وام» أبرز مشاريع المدن المستدامة في الدولة حيث تتصدر مدينة مصدر في أبوظبي قائمة المجمعات العمرانية الأكثر استدامة على مستوى العالم، حيث تعتمد المدينة نهج التصميم العمراني الذكي والفعال، والذي يظهر إمكانية التعامل مع الكثافة السكانية ضمن المجمعات الحضرية على نحو أكثر كفاءة. ويعد المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) أول مبنى في دولة الإمارات يعتمد على نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ المستخدمة لتصنيف أداء استدامة المباني ضمن برنامج «استدامة».

    حياة صحية

    وفي دبي تعتبر «المدينة المستدامة» أول مجتمع مستدام بالكامل في العالم، وأول مشروع ينتج كامل احتياجاته من الطاقة في المنطقة، ليكون أسعد مجتمع سكني في دبي. وتجسد «المدينة المستدامة» حقبة جديدة في عالم العقارات، إذ تراعي الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، لتوفر لقاطنيها حياة صحية مستدامة خالية من انبعاثات الكربون.

    وتعمل دبي على بناء مدينة مستدامة في منطقة الروية على طول طريق دبي-العين التي سوف يساعد تصميمها، المنفذ على هيئة وردة في الصحراء، على تقليل استهلاك الكهرباء وإنتاج الطاقة المتجددة محلياً. وتمثل الاستدامة أحد أبرز مشاهد «إكسبو 2020 دبي» حيث سيتم إنتاج نصف الكهرباء المستخدمة في هذا الحدث العالمي من مصادر طاقة متجددة، ونصف هذه الطاقة يولد في الموقع نفسه.

    طباعة Email