العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسهم المحلية تشهد تماسكاً في مواجهة ضغوط البيع

    تقلبات الأسعارتتيح اقتناص الفرص | البيان

    تماسكت الأسهم المحلية في تداولات الأسبوع الماضي على الرغم من ضغوط البيع المكثفة والعشوائية.

    انخفض سوق دبي 0.7% إلى مستوى 2749.26 نقطة، مع انخفاض أسهم العقار والنقل والاستثمار في مقابل ارتفاع البنوك، فيما هبط سوق أبوظبي بنسبة 0.48% عند مستوى 5075.68 نقطة، بضغط انخفاض أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والتأمين والطاقة والخدمات.

    ووصلت السيولة الإجمالية إلى 1.38 مليار درهم منها 805.4 ملايين في دبي و577.7 مليوناً في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 874.3 مليون سهم، موزعة بواقع 686.4 مليوناً في دبي، و187.9 مليوناً في أبوظبي، من خلال 20.6 ألف صفقة.

    سوق دبي

    وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع العقار 0.23% بعد نزول «الاتحاد العقارية» 9.59%، و«إعمار للتطوير» 1.02%، و«داماك» 5.66%،و«أرابتك» 6.2%، وذلك في مقابل ارتفاع «إعمار العقارية» 0.25%، و«إعمار مولز» 0.54%. وانخفض قطاع الاستثمار 2.75% نتيجة هبوط «دبي للاستثمار» 2.29%، و«سوق دبي المالي» 4.59%، و«شعاع كابيتال» 6.18%.

    وهبط قطاع النقل 3.46% بعد هبوط «العربية للطيران»0.63%، و«أرامكس» 2.25%، و«الخليج للملاحة» 17.27%، فيما صعد قطاع البنوك 0.12% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 0.54%، رغم انخفاض «الإمارات دبي الوطني» 1.54%. وهيمن «إعمار العقارية» على التداولات مستقطباً 164.76 مليون درهم، مغلقاً عند 4.06 دراهم، تلاه «دبي الإسلامي» بسيولة 157.8 مليون درهم، ليقفل عند 5.56 دراهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» بتداولات 121.65 مليون درهم، ليصل عند 12.8 درهماً.

    وتصدر «بنك المشرق» الأسهم الرابحة مع صعوده 13.8% إلى 80 درهماً، تلاه «المصرف الخليجي التجاري» 11.25% إلى 0.445 درهم، ثم «السلام القابضة» 8.57% إلى 0.38 درهم فيما كان «الخليج للملاحة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 17.27% إلى 0.46 درهم، تلاه «الاتحاد العقارية» 9.59% إلى 0.245 درهم، ثم «تكافل الإمارات» 9.38% إلى 1.16 درهم.

    ومال المستثمرون الأجانب والخليجيون نحو الشراء في سوق دبي خلال الأسبوع بصافي استثمار 87.68 مليون درهم، منها 62.2 مليوناً للأجانب، و25.5 مليوناً للخليجيين، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 87.68 مليون درهم موزعة بواقع 7.5 ملايين للعرب، و80 مليوناً للمواطنين.

    سوق أبوظبي

    وفى سوق العاصمة، انخفض قطاع البنوك 0.26% مع نزول «أبوظبي الأول» 0.65%، وذلك رغم ارتفاع «أبوظبي التجاري» 0.38%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.93%. وتراجع قطاع العقار 1% بفعل انخفاض «الدار» 0.92%، و«رأس الخيمة العقارية» 1.6%. وهبط قطاع الاتصالات 0.48% نتيجة انخفاض سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. وتراجع قطاع الطاقة 2.85% مع هبوط «دانة غاز» 4.54%، و«طاقة» 2.13%، و«أدنوك للتوزيع»0.33%. وانخفض قطاع الاستثمار 2% مع تراجع «إشراق» 1.25%، و«الواحة كابيتال» 2.59%.

    وهيمن «أبوظبي الأول» على التداولات مستقطباً سيولة بنحو 152.7 مليون درهم، ليغلق عند 15.2 درهماً، تلاه «اتصالات» بتداولات 90 مليون درهم، ليقفل عند 16.42 درهماً، ثم «الدار» بسيولة 80.4 مليون درهم، ليصل عند 2.15 درهم.

    وتصدر «البنك العربي المتحد الأسهم الرابحة مع صعوده 13.11% إلى 1.13 درهم، تلاه»بلدكو«10.79% إلى 0.349 درهم، ثم»الشارقة للأسمنت«9.71% إلى 0.87 درهم، فيما كان»الإتحاد للتأمين«الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 0.675 درهم، يليه أبوظبي الوطنية للتأمين»أدنيك«10% إلى 2.7 درهم، ثم»ميثاق للتأمين التكافلي) 8.64% إلى 0.73 درهم.

    وعمد المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 33 مليون درهم، منها 31.1 مليوناً للخليجيين، و1.8 مليون للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 33 مليون درهم، موزعة بواقع 2.2 مليون للعرب، و30.7 مليوناً للأجانب.

    المؤسسات

    تباين أداء المؤسسات والمحافظ الاستثمارية حيث اتجهت نحو الشراء في سوق أبوظبي، بصافي استثمار 7.5 ملايين درهم، فيما مالت نحو البيع في سوق دبي، بصافي استثمار 6.8 ملايين درهم، فيما مال المستثمرون الأفراد نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 6.8 ملايين درهم، ونحو البيع بأبوظبي، بصافي استثمار 7.5 ملايين درهم.

    طباعة Email