الإمارات تشارك في اجتماع مجلس الوزراء العرب للاتصالات بالرياض

حمد المنصوري خلال الاجتماع | من المصدر

شاركت دولة الإمارات، ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، في اجتماع مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات في دورته الـ 23، والذي استضافته الرياض يومي 17-18 ديسمبر الجاري تحت شعار «طموح عربي لجيلٍ رقمي»، بحضور عدد من وزراء الاتصالات والمعلومات من الدول العربية. ترأس وفد الدولة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وضم الوفد عدداً من المديرين والمسؤولين في الهيئة.

وناقش المجتمعون مستقبل العمل العربي المشترك في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتطورات العالمية في هذا المجال وانعكاساتها على الواقع العربي في ميادين الاقتصاد والصحة والتعليم وغيرها. كما ناقش المجتمعون مقترح الإعلان العربي الرقمي المشترك «بناء مجتمع عربي رقمي مزدهر ومستدام»، الذي يعكس رغبة الدول العربية في العمل على بنـاء مجتمـع عربي رقمي مزدهر ومستدام وجامع، هدفه الإنسان ويتجه نحو التنمية، مجتمع يتمكن فيه الأفراد والمجتمعات والشعوب من تسخير كامل إمكاناتهم للنهوض بتنميتهم المستدامة وتحسين نوعية حياتهم، وذلك بناءً على مقاصد ومبادئ ميثاق جامعة الدول العربية.

وأكد حمد عبيد المنصوري أن أهمية هذا الاجتماع تتأتى من أهمية قطاع الاتصالات والمعلومات، حيث أصبح كل تطور في العالم مرتبطاً بمدى تقدم البنية التحتية للاتصالات، وأضاف بالقول: أتمنى أن يكون الإعلان العربي الرقمي بنصّه وروحه عنواناً لحقبة عربية جديدة، حقبة تنبعث فيها طاقات الشباب العربي من المحيط إلى الخليج، وتتبرعم فيها أفكارهم الإبداعية لكي تسهم في صناعة المستقبل الرقمي الزاهر والمستدام.

وأضاف: لدينا في الوطن العربي 100 مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 29 عاماً.. هؤلاء الشباب يشكلون طاقة إنتاجية هائلة، فإما أن نتركهم عرضة للظلام والظلاميين، وإما نأخذ بأيديهم إلى النور والتنمية، بأن نستثمر طاقتهم في التقدم نحو المستقبل والاستعداد للتأثير فيه وصناعته. إن هذا الإعلان أيها السادة الأكارم هو الفيصل بين الخيارين، فإن استطعنا أن نجعله جزءاً من تفكير أبنائنا واهتماماتهم، نكون قد وضعنا أيدينا على الخيار الصحيح، وهذا ما نتمناه جميعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات