موانئ دبي العالمية تغير مسار الفرص التعليمية في بربرة بجمهورية أرض الصومال

أطلقت "موانئ دبي العالمية" شراكة طموحة مع مدرسة أبارسو في جمهورية أرض الصومال بهدف تحسين الفرص التعليمية بصورة ديناميكية للشباب. وتقوم "موانئ دبي العالمية - بربرة" في الوقت الحالي بإدارة وتوسيع الميناء متعدد الأغراض في بربرة. 

وجرى إطلاق الشراكة رسمياً خلال زيارة سهيل البنا، الرئيس الأول والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في موانئ دبي العالمية ، إلى جمهورية أرض الصومال. وقد ارتبط اسم أبارسو بالتميز ويعود الفضل في ذلك إلى مدرسة أبارسو للعلوم والتكنولوجيا، وهي الوحيدة التي تقدم تعليماً أمريكياً معتمداً في جمهورية أرض الصومال.   

وقامت "موانئ دبي العالمية - بربرة" بوضع اللمسات الأخيرة على برنامجين للمنح، يشمل الأول برنامج منح للطلاب المتفوقين في جمهورية أرض الصومال للالتحاق بمدرسة أبارسو للعلوم والتكنولوجيا. وسيتمكن 10 طلاب بالالتحاق بالجامعة من خلال هذه المنحة ، والدراسة لمدة ستة أعوام كاملة في أبارسو مستفيدين من تمويل "موانئ دبي العالمية - بربرة".

وتم اختيار الطلاب من بين ذوي أعلى الدرجات في الصف السابع. وستساعد "موانئ دبي العالمية" من خلال تقديم هذه المنحة في ضمان توفير فرص عالمية المستوى لجميع الطلاب في جمهورية أرض الصومال بصرف النظر عن قدراتهم المالية. 

وستقوم "موانئ دبي العالمية-بربرة" في البرنامج الثاني للمنح بتقديم ثمان منح سنوية للفتيات الواعدات من منطقة الساحل تتيح لهن الانضمام إلى كلية التعليم في جامعة بارواكو التي تم تأسيسها من قبل أبارسو في عام 2017، وهي أول جامعة للفتيات في جمهورية أرض الصومال. وتتبع جامعة بارواكو نفس نموذج تعليم أبارسو والذي يركز على تطوير المهارات الأساسية والشخصية، في بيئة تعليمية داخلية على مدار الساعة. 

ويتمثل الهدف من هذه المنحة في إتاحة الفرصة للشابات اللاتي تخرجن للعودة إلى منطقة الساحل وتحسين مستوى التعليم هناك، وبناء على ذلك، تخطط "موانئ دبي العالمية-بربرة" إلى التشارك مع أبارسو ومدينة بربرة لدعم إنشاء مدرسة حتى الصف الثاني عشر في بربرة تحمل اسم مدرسة موانئ دبي العالمية -بربرة - كابي.

وقال سهيل البنا، نائب الرئيس الأول والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في موانئ دبي العالمية: "إن توفر مدرسة حتى الصف الثاني عشر ذات تعليم أمريكي معتمد ونوعي سيكون له أثر إيجابي على فرص التعليم المتوفرة للسكان في أرض الصومال. ونأمل على المدى الطويل أيضاً أن تتمكن الشابات من جامعة بارواكو من المساعدة في إنشاء نظام تعليم ذات مستوى دولي في بربرة، الأمر الذي سيمكن الإداريين الوافدين الذين سيقومون بإنشاء أعمالهم في المنطقة الحرة من جلب عائلاتهم معهم. كما ستخدم جامعة بارواكو منطقة الساحل بالكامل وستدعم تمكين المرأة في المنطقة".

وأضاف البنا: "يعتبر التعليم أحد الأركان الأساسية لإستراتيجية الاستدامة الخاصة بنا، وإننا نتطلع إلى تحسين حياة السكان للمساعدة في إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات التي يعمل ويعيش فيها موظفو موانئ دبي العالمية".

وتوفر المدرسة حالياً التعليم للطلاب من الصف السابع وحتى الثاني عشر، ويفوق الطلب على التسجيل في الصف السابع القدرات المتاحة حالياً بنحو 35 مرة. وكانت أبارسو قد افتتحت مؤخراً أول مدرسة حسب نظام كابي في هرجيسا والتي ستضم نحو 700 طالب، وستعتمد بيئة تعليمية متمحورة حول الطلاب ومستوحاة من المدارس التي تعتمد مناهج مونتيسوري. 

وتخطط مدرسة موانئ دبي العالمية-بربرة كابي إلى اتباع نفس النموذج، كما تهدف إلى الحصول على الاعتماد الأمريكي. وسيتيح إنشاء هذه المدرسة لموظفي "موانئ دبي العالمية-بربرة" توفير تعليم نوعي لأبنائهم بدلاً من إرسالهم إلى مدارس داخلية أو العيش في العاصمة هرجيسا.

كلمات دالة:
  • بربرة،
  • جمهورية أرض الصومال،
  • موانئ دبي العالمية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات