مؤتمر جمعية الخليج يناقش تطوّر سوق رأس مال الدين الخليجي

أعلنت شركة كامكو للاستثمار عن رعايتها البلاتينية لمؤتمر جمعية الخليج للسندات والصكوك الثالث (GBSA) حول أسواق الدين الذي عُقد أخيراً في دبي لبحث تطور سوق رأس مال الدين في دول مجلس التعاون.

حلقات نقاشية

وناقش المؤتمر الثالث لجمعية الخليج للسندات والصكوك، الذي شهد حضوراً متميزاً من قبل خبراء قطاع أسواق الدين وممثلي الجهات الرقابية لأسواق المال وعدد من المسؤولين الحكوميين والمستثمرين، مختلف الموضوعات المتعلقة بأسواق رأس مال الدين، وتضمن جدول الأعمال عدة حلقات نقاشية تطرقت إلى الأداء الحالي لأسواق رأس مال الدين في منطقة الخليج والنظرة المستقبلية خلال 2020، وتخضير سوق السندات في الشرق الأوسط، وقوة التكنولوجيا في تحويل سوق الصكوك.

وأكد عمر زين الدين، مدير إدارة أسواق رأس مال الدين في شركة كامكو للاستثمار، أن رعايتنا المستمرة وشراكتنا الاستراتيجية مع GBSA شهادة على التزامنا بدعم وتنمية أسواق الدخل الثابت في الكويت و المنطقة. وبصفتنا واحدة من الشركات الاستثمارية الرائدة والفاعلة في سوق رأس مال الدين في المنطقة، نشعر بضرورة الشراكة والمشاركة في مثل هذه المؤتمرات التي تتماشى مع توجهاتنا الاستراتيجية على تطوير المنظومة الاستثمارية في أسواق الدخل الثابت في المنطقة.

نمو متزايد

وقال: «يواصل سوق رأس مال الدين في دول التعاون تطوره، إذ لا يزال الطلب في فئة أصول الدخل الثابت يشهد نمواً متزايداً على جميع الصعد مقارنةً بفئات الأصول الأخرى المتاحة في المنطقة. ومن الجدير بالذكر أن هذا النمو مدفوع بتوجه الحكومات في المنطقة التي تستهدف تمويل عجز الموازنة من خلال الاقتراض. علاوة على ذلك، نتوقع أن نرى إدخال أدوات دين أكثر تطوراً جنباً إلى جنب مع عروض الدخل الثابت التقليدية، مدعومةً من قِبل الهيئات الرقابية وبنوك الاستثمار والمستثمرين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات