نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الأمريكيتين لـ«البيان الاقتصادي»:

«طيران الإمارات» واثقة من موقفها في قضية «إيرو مكسيكو»

سالم عبيد الله والمسؤولون المكسيكيون خلال الاحتفال بوصول الرحلة | من المصدر

قال سالم عبيد الله، نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الأمريكيتين لدى «طيران الإمارات»، إن الشركة بدأت تسيير رحلاتها إلى المكسيك عبر مدينة برشلونة الإسبانية وفقاً لمبدأ الحرية الخامسة، وحسب ما هو مخطط له ومتفق عليه مع الحكومة المكسيكية، وذلك رغم صدور قرار محكمة مكسيكية لصالح الخطوط المكسيكية «إيرو مكسيكو» ضد الرحلة.

وأضاف عبيد الله في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» خلال حفل تدشين رحلة طيران الإمارات من دبي إلى مكسيكو سيتي عبر برشلونة، إن «طيران الإمارات» واثقة من موقفها مع سريان مفعول جميع الحقوق مع الحكومة المكسيكية في ظل اتفاقية النقل الجوي الموقعة بين الإمارات والمكسيك، والتي تسمح حسب القانون بتشغيل خدمة يومية من دبي إلى مكسيكو سيتي عبر برشلونة بعكس مزاعم «إيرو مكسيكو».

وتابع عبيد الله: «موقفنا جيد، وجميع أوراقنا سليمة، ولدينا جميع الوثائق والشهادات التي تطلبها الحكومة المكسيكية.

كما أن الرحلة هبطت بالفعل أخيراً في مطار المكسيك من دون أي مشكلة، ومرّ جميع ركابنا بالهجرة دون أي عقبات».

ومن المتوقع أن تقوم الحكومة المكسيكية بالاستئناف ضد حكم المحكمة الذي قضى مؤخراً لصالح شركة إيرو مكسيكو، التي تمتلك «خطوط دلتا الأمريكية» حصة كبيرة فيها، للحيلولة ضد تسيير طيران الإمارات رحلات بين برشلونة ومكسيكو سيتي مع حقوق النقل، وفقاً لاتفاقية النقل الجوي التي تم توقيعها بين حكومتي المكسيك والإمارات في ديسمبر 2016.

ومنذ أكثر من ثلاثة أعوام، تعارض «إيرو مكسيكو» تشغيل خدمة «طيران الإمارات» إلى المكسيك، وتطالب الحكومة المكسيكية بإلغاء موافقتها التي منحتها للشركة، وذلك على الرغم من ترحيب الحكومة المكسيكية بتشغيل الرحلة، نظراً للدعم المتوقع لهذه الرحلات للاقتصاد المكسيكي عبر خلق فرص عمل وزيادة التدفقات السياحية.

وتستفيد «طيران الإمارات» من حقوق الحرية الخامسة التي تسمح لشركات الطيران بتنظيم رحلات بين دولتين أجنبيتين، في إطار خدمات من وإلى دولة الشركة.

رحلة جديدة

وأوضح سالم عبيد الله أن الرحلة إلى مكسيكو سيتي سيتم تسييرها بواقع رحلة يومياً عبر برشلونة بطائرات بوينغ «777-200LR »، التي توفر أكثر من 300 مقعد بواقع 38 في درجة رجال الأعمال، و264 مقعداً في الدرجة السياحية.

كانت طيران الإمارات علقت في سبتمبر 2018 خططها لتشغيل رحلات إلى ومن دبي ومكسيكو سيتي عبر برشلونة، بعد أن سمحت سلطات الطيران المدني بالمكسيك للناقلة بتشغيل 3 رحلات فقط أسبوعياً، وهو ما اعتبرته طيران الإمارات غير مجدٍ تجارياً.

وتوقّع عبيد الله زيادة الطلب على الرحلة، حيث بلغت نسبة الإشغال مع انطلاق الرحلة الأولى 100% من دبي إلى برشلونة، و70% من برشلونة إلى المكسيك، مشيراً إلى أن إطلاق هذه الرحلة سيسهم في تعزيز العلاقات التجارية والثقافية والسياحية بين البلدين.

وأردف قائلاً: «الخط الجديد سيخدم البلدين في كل النواحي، فبالنسبة لدبي هناك فرص كبيرة لجذب السياح والتجار المكسيكيين، بينما بالنسبة للمكسيك فسيكون هناك إقبال متوقع من الإمارات على زيارة المكسيك والتعرف على تاريخها وحضارتها.

كذلك فإن الخدمة الجديدة ستتيح السفر بين إسبانيا والمكسيك بسهولة وراحة، ولن يحتاج مواطنو هاتين الدولتين ومواطنو الإمارات إلى تأشيرات للسفر إلى أي من الدول الثلاث، كما أن الخط الجديد سيساعد في تسهل سفر الراكب المكسيكي إلى ما بعد دبي بما يشمل الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط ودول شرق آسيا والهند وسريلانكا والمالديف.

ورداً على سؤال حول إمكانية تسيير رحلات أخرى إلى دول في منطقة الأمريكتين، قال عبيد الله: «نحن دائماً في طيران الإمارات نبحث عن الفرص، وحال وجدنا فرصة جيدة لإضافة رحلات أخرى إلى منطقة الأمريكتين فلن نتردد في تسييرها وبدء العمل بها».

وحول أسباب عدم تسيير الرحلة مباشرة إلى المكسيك، قال إن مطار مكسيكو سيتي يقع في مكان مرتفع، وبالتالي لم يكن من الممكن تشغيل الرحلة من دبي إلى المكسيك من دون توقف، لذا وقع الاختيار على برشلونة لتكون محطتنا للوصول إلى مكسيكو سيتي.

شحن

تصل طاقة الشحن بطائرة «الإمارات» إلى المكسيك إلى 14 طناً من البضائع، ما يفتح مجال وصول الصادرات المكسيكية إلى مزيد من الأسواق العالمية. وتشغل «الإمارات للشحن الجوي» خدمة شحن إلى مكسيكو سيتي منذ 2014، بواقع 4 رحلات أسبوعياً، ونقلت العام الماضي أكثر من 22500 طن من البضائع .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات