مذكرة تفاهم لتعزيز السلامة الجوية بين الطيران المدني في دبي والشارقة

وقع الشيخ خالد عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، ومحمد أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، مذكرة تفاهم بشأن سلامة الأجواء والرقابة على العوائق المحيطة بمطاري دبي والشارقة الدوليين.

ويأتي توقيع المذكرة في إطار تعزيز التنسيق بين دبي الشارقة في كل المجالات المتعلقة بالسلامة الجوية بهدف تحديد المسؤوليات والإجراءات بين الطرفين بشأن منح شهادات عدم الممانعة لإنشاء المباني والرافعات والهوائيات وما في حكمها في المناطق الواقعة ما بين مطاري دبي والشارقة.

وقال الشيخ خالد عصام القاسمي: مذكرة التفاهم تهدف إلى تحديد المسؤوليات والإجراءات بين الطرفين لتنسيق إصدار شهادات عدم الممانعة لبناء المباني وإقامة الرافعات وغيرها من الأجسام بين المطارين والتي تأتي في إطار الجهود المشتركة للارتقاء بقطاع الطيران بين دبي والشارقة والدولة بشكل عام، وكذلك تعزيزاً لإجراءات سلامة الطيران وحركة الطائرات في أجواء الدولة.

وأضاف: تأتي مذكرة التفاهم في هذه الفترة التي تشهد فيها دولتنا الحبيبة نمواً في قطاع الطيران، وكذلك بما ينسجم مع خطط واهتمامات كلا الطرفين بتوسيع عملياته التشغيلية في مطاراته بهدف استقطاب المزيد من المسافرين، وأيضاً شركات الطيران والرحلات.

وقال محمد أهلي: يشمل نطاق المذكرة إجراءات التعاون كتبادل المعلومات والمراسلات، والاتفاق على مراقبة العوائق عند الحدود وتوحيد معاييرها بين الطرفين بما في ذلك تحديد الخط الفاصل ومناطق المسؤولية فيما يخص منح الموافقات على ارتفاعات الإنشاءات، واتفق الطرفان على تقييم ارتفاعات أسطح العوائق من خلال عمليات مسح جوية ودراسات خاصة للإنشاءات ضمن أسطح الارتفاعات الموحدة للعوائق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات