القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة تكشف عن برنامج دورتها الثانية

كشفت القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة عن برنامج فعاليات دورتها الثانية، التي تقام في الشارقة يومي 10 و11 ديسمبر الجاري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بمشاركة 50 متحدثا محليا وعالميا يمثلون منظمات المجتمع المدني وجهات حكومية، وعدد من الخبراء المعنيين بتمكين المرأة.

وتتضمن القمة، التي تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، تحت شعار «محركات التغيير» في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، 18 جلسة رئيسية إلى جانب 29 ورشة عمل على هامش القمة.

ويستهل اليوم الأول من القمة فعالياته، بجلسة تعرض إنجازات المؤسسات التي تعهدت بتنفيذ بعض مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة خلال الدورة الأولى من القمة التي نظمت في العام 2017، حيث أعلن عدد من الشركات والمؤسسات والمنظمات والهيئات المحلية والدولية، التزامها بمراجعة سياساتها وممارساتها القائمة تجاه النساء وتطوير سياسات جديدة في سبيل تحقيق التمكين للمرأة في مكان العمل والمجتمع.

وتعهدت المؤسسات والهيئات الملتزمة بتنفيذ مبادرة أو مشروع أو برنامج خلال مدة أقصاها عامان، بحيث تسهم هذه المبادرات بتعزيز فرص التعليم والتدريب والتطوير المهني للمرأة، ودعم وصولها إلى المناصب القيادية العليا في الشركات والمؤسسات رفيعة المستوى، وتحقيق تكافؤ الفرص بين الجنسين في مختلف القطاعات العملية والحقول الحياتية وغيرها.

ويستعرض المسؤولون الإماراتيون، في الجلسة الثانية التي تحمل عنوان «صياغة مستقبل الاقتصادات» نتائج السياسات التي استهدفت تسهيل مشاركة المرأة في صياغة الاقتصاد ويقدمون الإنجازات التي حققتها حكومة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال.

ويشمل برنامج القمة، جلسة خاصة بعنوان «فرصة نماء» تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بمشاركة جملة من الخبراء والمختصين والمستثمرين، حيث دعت «نماء» رائدات الأعمال ومالكات المشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة إلى عرض مشاريعهن أمام المشاركين للحصول على الإرشاد والتوجيه واستكشاف فرص التمويل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات