25 % نمواً في الإيرادات إلى 1.2 مليار دولار بنهاية أكتوبر

دراجون أويل: فرص استكشافات للغاز في البحر الأحمر بمصر

صورة

أكد فريد الهاشمي الرئيس التنفيذي للعمليات والحقول المنتجة في شركة «دراجون أويل» الإماراتية المملوكة بالكامل لحكومة دبي، أن الشركة تدرس حالياً فرصاً استثمارية واعدة لاستكشاف الغاز في منطقة البحر الأحمر بجمهورية مصر العربية، مشيراً إلى أن هذه المنطقة واعدة جداً رغم عمق آبار النفط والغاز بها.

وأشاد فريد الهاشمي في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» أمس على هامش معرض ومؤتمر أديبك 2019 بطرح الحكومة المصرية لمناقصات حقوق امتياز جديدة في منطقة البحر الأحمر، مشيراً إلى أن لدى الشركة خطة توسعية طموحة جداً في مصر خاصة بعد أن اشترت حقوق امتياز شركة بي بي البريطانية في مناطق خليج السويس الشهر الماضي بقيمة 850 مليون دولار وبتمويل ذاتي.

وأكد أن الشركة تتمتع بوضع مالي قوي يدفعها للتوسع في مشاريعها، لافتاً إلى أن الشركة لديها خطة للتوسع في دول أفريقية إضافة إلى أوزبكستان وكازاخستان وتركمانستان.

ونوه بأن إيرادات الشركة نمت بنهاية شهر أكتوبر الماضي لتصل إلى 1.2 مليار دولار بنسبة نمو 25% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وأرجع السبب في ذلك لارتفاع أسعار النفط خلال العام الجاري.

ونوه فريد الهاشمى بأن الشركة تتواجد حالياً في خمس دول وهي مصر والعراق وأفغانستان والجزائر وتركمانستان، مشيراً إلى أن الطاقة الإنتاجية اليومية لمشاريعها تصل إلى 160 ألف برميل يومياً منها 80 ألف برميل من تركمنستان و20 ألف برميل من العراق و60 ألف برميل من مصر بينما يقتصر تواجدها في أفغانستان والجزائر على الاستكشافات، حيث حفرت الشركة 3 آبار في الجزائر بحثاً عن الغاز ولم تصل لنتائج نهائية بعد، كما بدأت الشركة مسحاً في أفغانستان وتتوقع البدء في حفر بئرين العام المقبل.

وأشار فريد الهاشمى إلى أن الشركة تخطط لرفع طاقتها الإنتاجية إلى 300 ألف برميل يومياً بحلول عام 2025.

وأكدت بدرية خلفان الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والمتحدث الرسمي للشركة أن عدد القوى العاملة في الشركة يصل لنحو 9 آلاف موظف منهم 320 موظفاً في دبي و6 آلاف في مصر و2500 في تركمنستان ونحو 100 في العراق وتركمنسات وأفغانستان.

وأشارت إلى أن الشركة خطت خطوات متسارعة في توطين وظائفها بمقراتها في دبي، وارتفعت نسبة الموطنين من 17% في 2018 إلى 25% حتى أمس في كل التخصصات والمجالات، وتعد أعلى نسبة تحققها الشركة على الإطلاق. وتطمح الشركة للوصول إلى 40% بحلول 2020.

ونوهت بأن شركة دراجون أويل تدار من قبل كفاءات إماراتية ذوي خبرات طويلة في مجال النفط والغاز وتبلغ نسبة التوطين في الوظائف القيادية 100%.

وأوضحت أن الشركة تسهم بدور فاعل في إشراك المرأة الإماراتية في قطاع النفط والغاز، حيث يتقلد العنصر النسائي العديد من المناصب الإشرافية وتبذل الشركة قصارى جهودها لتصل نسبة التوطين لديها في أهم المناصب إلى 40% بحلول العام 2024 ضمن خطة استراتيجية لزيادة أعداد المواطنين في الشركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات