«إمباور» تطور نظاماً متقدماً لتشغيل أنظمة تخزين الطاقة الحرارية

كشفت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، عن تطوير نظام جديد باستخدام الذكاء الاصطناعي في تشغيل أنظمة تخزين الطاقة الحرارية (TES) بمحطات تبريد المناطق؛ ووفقاً لنتائج الاختبارات التي تمت للنظام بمحطة تبريد المناطق المتواجدة في منطقة الخليج التجاري، من المتوقع أن يساهم في توفير6,880 ميجاوات/‏ ساعة من الكهرباء سنوياً.

وأوضحت «إمباور» أن النظام الجديد، والذي يعتمد على استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي، وبيانات تنبؤات الأحوال الجوية، سيسهم في الحد من هدر الطاقة، وتحسين الكفاءة التشغيلية لعمليات تبريد المناطق.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»: نحرص دائماً على استخدام أحدث تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في عمليات تبريد المناطق؛ وذلك لتوفير المزيد من الطاقة ودعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار، إضافة إلى تقديم خدمة ذات جودة عالية للمتعاملين والمطورين، وعاماً بعد عام تتقدم إمباور بمجال استخدام الذكاء الاصطناعي في قطاع تبريد المناطق، وتطوره لتحقيق الكفاءة والجودة ورضاء المتعاملين.

وأضاف أن العمل على تطوير تكنولوجيا أنظمة تخزين الطاقة الحرارية، يدعم الجهود للحد من الانبعاثات الكربونية، وتحقيق أهداف الإمارات في مجال كفاءة الطاقة والحفاظ على البيئة، مؤكداً أن الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في أنظمة تخزين الطاقة يساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط على شبكة الكهرباء خلال ساعات الذروة، والذي بدوره يساعد في توفير المزيد من الطاقة سنوياً.

والنظام المطور الجديد، لتشغيل أنظمة تخزين الطاقة الحرارية في محطات تبريد المناطق، تم اختباره وقد أثبت نجاحاً كبيراً وهو قيد التشغيل في محطة «الخليج التجاري 3» لتبريد المناطق، مؤكداً «نعمل على تعميم هذا النظام في محطات تبريد المناطق الأخرى، والمجهزة بأنظمة التخزين الحراري».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات