«إمباور» تبحث تعزيز العلاقات مع الجمعية الأمريكية للتبريد والتدفئة

التقى أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، وفدًا من أعضاء الجمعية الأمريكية لهندسة التبريد والتدفئة الدولية، حيث تم مناقشة مستجدات قطاع تبريد المناطق، وسبل تعزيز التعاون المشترك.

وضم وفد الجمعية، المهندس داريل بويس، الرئيس الحالي للجمعية الأمريكية لهندسة التبريد والتدفئة الدولية، وتيم وينتز، عضو رئاسي، ورئيس سابق في الجمعية، والمهندس فاروق محبوب، نائب رئيس الجمعية والدكتور أحمد علاء الدين، المدير والرئيس الإقليمي للمنطقة الكبرى، وعضو مجلس إدارة الجمعية، وحسن يونس، عضو بالجمعية، ورئيس «فالكون شابتر» فرع الإمارات.

ووجه المهندس داريل بويس الشكر إلى أحمد بن شعفار، على جهوده المبذولة والمتميزة في قطاع تبريد المناطق محلياً وعالمياً، مضيفاً «سعداء بهذا اللقاء والتعاون بين الجمعية وإمباور كشريك فعال في منطقة الشرق الأوسط، والذي يعكس مدى الحرص على المساهمة في وضع حلول مبتكرة للاستدامة من خلال خدمات تبريد المناطق».

وثمّن بن شعفار العلاقات الوثيقة، التي تجمع «إمباور»، مع الجمعية، مضيفاً «سعدنا باستضافة أعضاء الجمعية الأمريكية لهندسة التبريد، حيث كان الاجتماع فرصة مميزة لمناقشة تطوير قطاع تبريد المناطق، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول التحديات والصعوبات، التي تواجه هذا القطاع وإيجاد حلول عملية ومتطورة لكفاءة استهلاك الطاقة مستقبلاً. وتم تسليط الضوء على النجاح الكبير الذي حققه الدليلان الإرشاديان العالميان، الدليل الإرشادي العالمي لتصميم أنظمة تبريد المناطق والدليل الإرشادي العالمي لمالكي الأبنية في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات