قطاع الطاقة مصدر للوظائف الواعدة للشباب الإماراتي

تشارك جامعة أبوظبي في فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2019»، بصفتها الشريك الأكاديمي الحصري للمعرض، الذي انطلقت فعالياته أمس في مركز أبوظبي للمعارض وتستمر حتى 14 الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وتشمل مشاركة جامعة أبوظبي الإسهام في تعزيز وتنظيم فعاليات برنامج «شباب أديبك»، المبادرة التوعوية الشبابية السنوية التي أطلقها معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» منذ عام 2013، وتهدف إلى التواصل مع الشباب وتشجيعهم على دراسة التخصصات الهندسية والعلمية وتعزيز صورة قطاع الطاقة كمصدر للوظائف الواعدة للشباب الإماراتي.

وتتضمن مشاركة الجامعة استعراضاً لمجموعة من المشروعات البحثية لطلبة كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، في مجالات الهندسة الكيميائية والهندسة الميكانيكية.

وكشريك أكاديمي للمعرض، يشارك نخبة من أستاذة كلية الهندسة في الجامعة بتنظيم عدد من ورش العمل التي تسلط الضوء على استخدام الروبوتات في صناعات النفط والغاز ودور الهندسة بشكل عام والهندسة الميكانيكية بالتحديد في تطوير هذه الصناعات.

وقال الدكتور حمدي الشيباني عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي: «سعداء في جامعة أبوظبي بالمشاركة في فعاليات معرض ومؤتمر أديبك، متطلعين إلى الإسهام في صقل مواهب الأجيال القادمة وإعدادها لسوق العمل والإسهام في مسيرة التطور التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث نؤمن في جامعة أبوظبي بالشباب وأن تمكينهم هو عنصر أساسي في أي منظومة تنموية».

وأضاف الشيباني: «نحرص في جامعة أبوظبي على طرح برامج أكاديمية تستشرف المستقبل وتعمل على تلبية احتياجات السوق الحالية والمستقبلية، حيث نعمل على الدوام على إعادة مراجعة البرامج المطروحة وإجراء تطويرات عليها وفق التغييرات التي يشهدها السوق، لضمان تحقيق خريجي الجامعة أعلى مستويات التوظيف بعد التخرج».

وكانت جامعة أبوظبي قد أطلقت مجموعة من البرامج الأكاديمية في كلية الهندسة، بما في ذلك: الهندسة الطبية الحيوية، وهندسة أمن الفضاء الإلكتروني، والهندسة الصناعية، وهندسة البرمجيات المعتمدة في كلية الهندسة، إضافة إلى التخطيط العمراني (قيد الموافقة من هيئة الاعتماد الأكاديمي).

وتضم جامعة أبوظبي أكثر من 7,500 طالب وطالبة من 80 دولة ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم، وكلية إدارة الأعمال، وكلية الهندسة، وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية الجديدة، حيث توفر باقة من برامج البكالوريوس والدراسات العليا من تخصصات الآداب والقانون والتعليم والعلوم الصحية وإدارة الأعمال والإدارة والهندسة والعلوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات