هوية جديدة لـ«الحلول التوربينية الصناعية»

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، إطلاق هوية جديدة لشركة «الخدمات والحلول التوربينية الصناعية»، الشركة المتخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة للتوربينات الغازية، والمملوكة بالكامل لمبادلة. وأطلقت مبادلة على الشركة اسم شركة «سند لتقنيات الطاقة»، كهوية جديدة للشركة.

ويأتي تدشين الهوية الجديدة للشركة، بعد الإعلان عن تغيير هوية شركة «الخدمات والحلول التوربينية لصناعة الطيران»، إلى شركة «سند لتقنيات الطيران»، المتخصصة في صيانة وإصلاح وعَمرة محركات الطائرات.

وتأتي هذه الخطوة، لتؤكد حرص «مبادلة» المتجدد على تعزيز مكانة الشركة لمواصلة دورها في التركيز على تلبية احتياجات عملائها، وإتاحة الفرصة لها لتلبية متطلبات سوق صيانة محركات الطائرات وتوربينات الطاقة الحديثة، والاستفادة من الفرص التي يتيحها التطور التقني في قطاع صناعة الطيران وقطاع الخدمات الصناعية.

وفي إطار الرؤية التي تتبناها وحدة صناعة الطيران التابعة لشركة «مبادلة»، والهادفة إلى توفير المزيد من القيمة المضافة لعملائها وشركائها في قطاعي صناعة الطيران والخدمات الصناعية، ستواصل شركة «سند لتقنيات الطاقة»، الالتزام بعقود الصيانة والخدمات التي أبرمتها شركة «الخدمات والحلول التوربينية الصناعية» سابقاً مع عملائها داخل الإمارات وخارجها في قطاع النفط والغاز وصناعات توليد الطاقة. كذلك ستمثل الشركة بهويتها الجديدة، منصة مبتكرة للاستثمار في الابتكار والتكنولوجيا.

دور محوري

وقال بدر العلماء رئيس وحدة صناعة الطيران والصناعات العسكرية في شركة «مبادلة للاستثمار»: تحظى سند لتقنيات الطاقة، بسجل حافل وممتد على صعيد التميز الهندسي والفني، والذي يمكّنها من المساهمة بدور محوري في تعزيز قدرات أبوظبي على المستويين المحلي والعالمي.

وتبدأ الشركة، مع إطلاق هويتها الجديدة، مرحلةً قوية من النمو، من خلال التركيز على الابتكار، ومستندةً إلى ثقافتها العريقة في التركيز على خدمة عملائها وشركائها، باعتبارهم الأساس في نجاحها.

الرئيس التنفيذي

وسيواصل منصور جناحي أداء مهامه رئيساً تنفيذياً للشركة بهويتها الجديدة، من خلال مواصلة استراتيجيته الحالية، الهادفة إلى تحقيق النمو والتطور.

وفي ظل تحول نماذج أعمال الشركات العالمية وتركيزها على الابتكار، الذي يوظف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ستسهم الهوية الجديدة في تمكين «سند لتقنيات الطاقة»، من الاستفادة من الاتجاهات الجديدة في قطاع الصناعة، مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد والأتمتة والذكاء الاصطناعي، بما يتيح لها مواصلة التزامها بتعظيم القيمة المضافة التي توفرها لعملائها.

وقال جناحي: ندشّن من خلال هذه الهوية، مرحلة جديدةً من مسيرة شركتنا الناجحة. وستسند المرحلة الجديدة إلى السجل القوي الذي تتمتع سند لتقنيات الطاقة في تلبية احتياجات العملاء، مع الحرص على الاستفادة من أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لتوفير خدمات ذات قيمة مضافة عالية، ووفق أعلى المعايير العالمية.

ويسهم هذا التطور في مسيرة الشركة في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي رائد لخدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة، وإنني على ثقة بأن القدرات المشتركة مع سند لتقنيات الطيران، ستوفر المزيد من القيمة المضافة لشبكة عملائنا وشركائنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات