تقرير بريطاني: الإمارات قوة اقتصادية رئيسة في المنطقة

أكد تقرير لشركة «كابيتال» البريطانية أن الإمارات تعتبر قوة اقتصادية رئيسة في منطقة الشرق الأوسط، حيث استطاعت أن تنهض في أقل من 50 عاماً لتصبح مركزاً عالمياً، إلا أنها حافظت في الوقت نفسه على تمازج الأصالة والحداثة.

وذكر تقرير الشركة البريطانية أن الإمارات تشتهر بهندسة معمارية متميزة ومنتجعات سياحية متنوعة، لكن هذه ليست العوامل الوحيدة التي تجذب مئات الآلاف من المستثمرين الدوليين كل عام، فقد حوّل إنتاج النفط، إلى جانب النمو القوي في قطاعات الأعمال الأخرى، الإمارات إلى واحدة من القوى الاقتصادية الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف التقرير أنه يحق للإمارات أن تفخر بهذا التحول الضخم في التنمية في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن، حيث باتت اليوم عضواً في عدد كبير من من المنظمات العالمية المهمة، مثل منظمة التجارة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، ومجلس التعاون الخليجي، ومنظمة التعاون الإسلامي، وحركة عدم الانحياز، ومنظمة الدول المصدرة والمنتجة للبترول «أوبك».

وقال التقرير إن إنتاج النفط والغاز الطبيعي يساهم بحوالي ثلث الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وهو ما يتساوى مع إنتاج دول أوروبا الغربية. ووفق تقديرات التقرير، والتي جاءت استناداً إلى بيانات البنك الدولي، ومؤسسة «تريد إكونوميكس»، بلغ إجمالي الناتج المحلي الإجمالي 1.5 تريليون درهم في عام 2018 صعودا من 1.08 تريليون درهم في عام 2010.

وتابع: يحتل احتياطي النفط والغاز في الإمارات المرتبة السابعة على مستوى العالم، كما أن الإمارات تتبوأ المرتبة الخامسة في قائمة أكبر الدول المصدرة للنفط، وفي عام 2018، على سبيل المثال، صدرت الإمارات 5.2% من إجمالي صادرات النفط في العالم، بقيمة 58.4 مليار دولار.

وكان الإعلان أخيراً عن اكتشاف وإضافة احتياطيات هيدروكربونية جديدة تقدّر بـ 7 مليارات برميل من النفط الخام، و58 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز التقليدي، واكتشاف موارد غاز غير تقليدية قابلة للاستخلاص بقيمة تقدّر بـ 160 تريليون قدم مكعبة قياسية، هي اكتشافات تعدّ الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، بوصفها مؤشراً لبداية مرحلة جديدة في تطوير الموارد الهيدروكربونية غير التقليدية، وكل ذلك أسهم في تقدّم الإمارات من المرتبة السابعة إلى السادسة عالمياً من حيث احتياطيات النفط والغاز، بإجمالي احتياطيات بلغ 105 مليارات برميل من النفط، و273 تريليون قدم مكعبة من الغاز التقليدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات