هنّأ مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار بالفوز برئاسة «وايبا»

محمد بن راشد: فخورون بإنجازات مؤسساتنا الوطنية

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار بفوز دولة الإمارات ممثلة بمدينة دبي برئاسة الجمعية الدولية لهيئات الاستثمار «وايبا» للعامين 2019 - 2021.

وقال سموه - عقب اطلاعه من فهد القرقاوي المدير التنفيذي للمؤسسة أمس، على نتائج الانتخابات التي جرت في العاصمة البولندية «وارسو» أوائل شهر أكتوبر الماضي، وفوز دبي بالرئاسة كأول مدينة عالمية تفوز بهذا المنصب - إننا فخورون بإنجازات مؤسساتنا الوطنية وجهود شباب الوطن الذين نعول عليهم للمضي قدماً في إعلاء شأن دولتنا العزيزة في المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية.

معتبراً سموه فوز دبي برئاسة الجمعية الدولية لهيئات الاستثمار من بين 147 دولة عضواً في الجمعية تأكيداً على مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في الأوساط الدولية وفي مختلف المجالات، ويعكس هذا الفوز مدى الثقة الكبيرة التي تحظى بها بلادنا في مجتمع المال والأعمال والمستثمرين العالميين.

وإلى ذلك ذكر فهد القرقاوي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار رئيس الجمعية الدولية لهيئات الاستثمار، أن دبي فازت كمدينة برئاسة الجمعية على دول عديدة وعريقة خاضت غمار الانتخابات، ما يشير إلى المصداقية الراسخة التي عززتها دبي في مجتمع وأوساط الشركات الاستثمارية العالمية وعلى مستوى الأفراد، منوهاً بفوز دبي كأول مدينة في تاريخ الجمعية تفوز بهذا اللقب الذي عادة ما يكون على مستوى دول وليس مدناً.

وشرح القرقاوي دور الجمعية الدولية لهيئات الاستثمار في الجمع بين المستثمرين والتشاور وبناء علاقات شراكة فيما بينهم، إن على مستوى أفراد أو شركات أو مؤسسات حكومية وغير حكومية، وهي جمعية غير ربحية ومقرها جنيف في سويسرا، وتعمل كمنتدى لهيئات الاستثمار في العالم كما توفر فرص الحوار وعرض الأفكار وأفضل الممارسات للترويج لاستثمارات أعضائها.

ثقة دولية

وكانت دبي قد فازت برئاسة الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار «وايبا»، مُمثَّلةً بمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، بعد أن حازت ثقة أعضاء الجمعية العمومية من ممثلي الدول الذين شاركوا في عملية التصويت التي جرت بالاقتراع المباشر على منصب الرئاسة لأول مرة، بينما جرت عملية التصويت بالاقتراع السري لاختيار نائبي الرئيس والممثلين الإقليميين باللجنة التنفيذية.

وتوجت جهود مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار على مدار السنوات الماضية التي ركزت على دعم العمل المشترك وبناء القدرات وتعزيز الشراكة في مجال تطوير وترويج وتسهيل الاستثمار الأجنبي المباشر بالفوز بمنصب المدير الإقليمي لجمعية «وايبا» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين عامي 2013 إلى 2016، ثم منصب نائب الرئيس للفترة من 2017 إلى 2018، لتفوز مجدداً بثقة أعضاء الجمعية العمومية، وبإجماع غير مسبوق، لتصبح أول هيئة ترويج استثمار تفوز بمنصب الرئاسة على مستوى المدن للعامين 2019 ـ 2021.

قدرات

تعمل مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار من خلال الدور الرائد الذي تضطلع به «وايبا» على تعزيز الشراكة مع هيئات ترويج الاستثمار والتعريف بقدرات الإمارة وريادتها في استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر عالمياً والاستفادة من المزايا التي تقدمها إمارة دبي كبوابة الاستثمار في المستقبل ومركز عالمي للمستثمرين الأجانب.

وكان مركز حمدان لمستقبل الاستثمار، الذي يعمل تحت مظلة مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، قد أطلق مطلع العام الجاري بالتعاون مع الجمعية الدولية لهيئات الاستثمار «وايبا» برنامج «قدرات 2030»، الذي يهدف لبناء وتعزيز قدرات القطاعات الاستثمارية والإسهام في توفير رؤوس الأموال والحلول التقنية والكفاءات البشرية اللازمة لتشجيع الاستثمار عالمياً، لا سيما مع ربط البرنامج المشترك بأهداف التنمية المستدامة وتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص المنتظرة في الوقت الذي من المتوقع بلوغ حجم الاستثمارات المباشرة المؤثرة على المستوى العالمي إلى نحو 15 تريليون دولار بحلول العام 2030.

وتعمل الجمعية العالمية لهيئات الترويج للاستثمار على تحقيق جملة من الأهداف في مقدمتها تعزيز التعاون بين الهيئات الأعضاء ودعم تبادل المعلومات بهدف تشجيع وتيسير التدفقات الاستثمارية الأجنبية المباشرة، ومشاركة تجارب الدول والأقاليم في مجال جذب الاستثمارات الأجنبية وكذلك في مجال الاستثمار الخارجي، ومساعدة الهيئات الأعضاء على لعب دور استشاري فعال يمكنهم من خلاله تقديم النصح والمشورة لحكومات دولهم حول تطوير وتحديث التشريعات والسياسات والاستراتيجيات الداعمة للاستثمار، وكذلك تيسير خدمات التدريب والتأهيل للهيئات الأعضاء لمساعدتها على القيام بأدوارها بصورة أكثر كفاءة وفاعلية.

وتلعب هيئات ترويج الاستثمار دوراً حاسماً في العمل على تعزيز الشراكة مع المستثمرين، ودعم وتسهيل نمو وتوسع أعمالهم إقليمياً وعالمياً، وخلق فرص جديدة تعزز نمو وازدهار الاقتصاد العالمي.

«وايبا» منظمة عالمية

تُعدّ الجمعية العالمية لهيئات الترويج للاستثمار «وايبا» من أهم الجهات الدولية المعنية بالاستثمار على مستوى العالم، وقد تأسست في العام 1995 في مدينة جنيف بسويسرا، كمنظمة عالمية لا تهدف للربح، من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد»، لتعزيز دور هيئات ترويج الاستثمار في التنمية الاقتصادية وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

وتضم الجمعية في عضويتها أكثر من 160 هيئة ترويج استثمار من 147 دولة، فيما يضم مجلس «وايبا» الاستشاري عدداً من منظمات الأمم المتحدة وتشمل: منظمة العمل الدولية (ILO)، ومنظمة التنمية الصناعية (UNIDO)، إلى جانب البنك الدولي وغرفة التجارة الدولية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات