جناح الشركة يستقبل السفير السعودي

«اتصالات»: 200 محطة 5G مخصصة لـ«إكسبو»

تركي الدخيل يتفقد سيارة «رينو إي زد التيمو» الكهربائية ذاتية القيادة

قام تركي الدخيل، سفير المملكة العربية السعودية لدى دولة الإمارات، بزيارة لجناح شركة «اتصالات» في أسبوع جيتكس للتقنية 2019، وكان في استقباله المهندس خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في «مجموعة اتصالات» وعدد آخر من مسؤولي الشركة. وتفقد الدخيل خلال زيارته سيارة «رينو إي زد التيمو» الكهربائية ذاتية القيادة، والتي تعرضها «اتصالات» في جناحها المشارك في المعرض.

ومن جهته توقع المهندس سعيد الزرعوني النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في «اتصالات» إنجاز ما يقارب من 200 محطة للجيل الخامس مخصصة لموقع «إكسبو» وذلك بنهاية الربع الأول من العام المقبل تشمل محطات داخلية وخارجية مع عدة ترددات ونطاقات متوافقة ليكون المعرض الأول والأذكى والأكبر والأسرع عالمياً من حيث التغطية بتقنية الاتصال، وذلك حسب الخطة الزمنية المتفق عليها مع «إكسبو 2020».

وأضاف الزرعوني في تصريحات على هامش «أسبوع جيتكس للتقنية» أن «اتصالات» - أول شريك استراتيجي لمعرض إكسبو 2020 - بدأت بالفعل في بناء شبكات الجيل الخامس في أرض موقع «إكسبو 2020» بالإضافة إلى تجهيز أنظمة الهواتف الداخلية في المعرض، حيث ستتوفر كل أجيال الاتصال لزوار المعرض بما فيها 4G++ المتطورة.

سرعة فائقة

وأضاف الزرعوني إن مزود الاتصالات أنجزت حوالي 70% من المرحلة الأولى لتجهيز 1000 محطة بتقنيات اتصال الجيل الخامس 5G في الدولة بنهاية 2019، والتي أعلنت الشركة عنها خلال المؤتمر العالمي للجوال في فبراير الماضي، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف تجهيز 2000 محطة من الجيل الخامس التي تتمتع بالسرعة الفائقة وبمستوى أعلى من الأمان والاستجابة وذلك بنهاية 2020.

إن المحطات ستغطي نحو 30% من المناطق الجغرافية المأهولة في الدولة خلال المرحلة الأولى والتي تكون الأكثر استخداماً للبيانات وفقاً لاستهلاك المشتركين من بيانات الجيل الرابع، مع تحديث خارطة التغطية المتوفرة على موقع «اتصالات» بشكل دوري وبالتزامن مع إضافة المحطات الجديدة. ولفت الزرعوني أن سرعة تقنيات الاتصال التي ستكون بتردد 3.4 و2.6 جيجاهرتز من الطيف لشبكة الجيل الخامس وغير مستقلة «NSA» أو معتمدة على شبكات الجيل الرابع، مع وجود محادثات مع هيئة تنظيم الاتصالات لإطلاق ترددات أخرى، مشيراً إلى أن اتصالات بدأت عملية الاختبارات والتجارب لشبكات الجيل الخامس المستقلة SA، والتي ستكون أقوى أداءً بما فيها على نماذج أولية تعمل بالتقنية نفسها، وأن الشركة تخطط لاستثمارات جديدة لتنصيب شبكات الجيل الخامس المستقلة، وأن سياسة الشركة تقوم على تنويع المصادر من مزودي التقنيات.

أمن التقنية

وأكّد الزرعوني أن التقنية التي ستصل سرعة نقل البيانات خلالها إلى 5 جيجابت/‏‏‏ثا والأجهزة المتوافقة معها تخضع لكل الاختبارات القياسية الخاصة بأمن البيانات وكفاءة الأداء، وفقاً لتعليمات هيئة تنظيم الاتصالات، وذلك في مختبرات «اتصالات»، علاوة على تمتع التقنية بكل البنود الثمانية الخاصة بأمن اتصال الجيل الخامس التي وضعها الاتحاد العالمي للاتصالات، مشيراً إلى وجود ثلاثة هواتف ذكية وراوتر داعمة لتقنية الاتصال الحديثة في الدولة حالياً، ومتوقعاً انتشار أكبر لتقنية الجيل الخامس للشركات والأفراد مع نمو التطبيقات الداعمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات