حزمة تطبيقات برلمانية الأولى عربياً

أطلقت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال زيارتها منصة المجلس في معرض جيتكس للتقنية 2019، في مركز دبي التجاري العالمي، حزمة تطبيقات البرلمان الذكي الأول من نوعه على مستوى العالم العربي والشرق الأوسط، لتعزيز التواصل مع الأعضاء ومجتمع الإمارات، ونشر الثقافة البرلمانية، وتقديم أفضل دعم لأجهزة المجلس، وتواصله مع مختلف المؤسسات البرلمانية الإقليمية والدولية.

وقالت معاليها: «إن المجلس الوطني الاتحادي، يحرص على توظيف التقنيات الحديثة التي تدعم الاتصالات التفاعلية، لتعزيز تواصل المجلس مع الجمهور والبرلمانات الأخرى والمؤسسات المختلفة في الدولة، وتسهيل عملية تواصل الأعضاء مع الأمانة العامة، ومع الجمهور في مختلف إمارات الدولة، وتشجع المواطنين على التعبير عن وجهة نظرهم حول أعمال ونشاطات المجلس، وإشراكهم في العمل البرلماني، من خلال تلقي ملاحظاتهم وآرائهم المختلفة، باعتبارهم شركاء في عملية التطوير والتنمية الوطنية، عبر قنوات متعددة، من خلال حزمة تطبيقات البرلمان الذكي التي تم إطلاقها».

ويعتبر «البرلمان الذكي»، تطبيق شامل لجميع العمليات البرلمانية، يخدم أعضاء وموظفي المجلس، ويتضمن جميع أعمال المجلس، وهي: الجلسات والمضابط، وأعمال اللجان، والأنشطة البرلمانية، وشؤون الأعضاء، وهيئة المكتب، ومشروعات القوانين والتشريعات، والأسئلة والموضوعات العامة والتوصيات، والشكاوى، والهيكل التنظيمي والصلاحيات.

كما يتضمن إدارة العمليات المختلفة للموظفين، وهي: السجل والمراسلات، والاجتماعات، والمقابلات، والتعاميم، والقرارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات