تقرير: الإمارة أصبحت أكثر جاذبية للشركات الدولية

دبي تتفاعل مع التحديات الاقتصادية بمبادرات ذكية

أكدت وحدة «إيكونوميست إنتلجانس» التابعة لمؤسسة «إيكونوميست» للأبحاث أن إمارة دبي نجحت في التفاعل مع التحديات الاقتصادية العالمية بالعديد من المبادرات الذكية التي تثبت مرونة اقتصادها وتكيفه مع المتغيرات العالمية.

وقالت «إيكونوميست إنتلجانس» في تقرير لها: سجلت دبي ارتفاعاً حاداً في الاستثمار الأجنبي المباشر خلال النصف الأول من عام 2019، وفقاً لبيانات مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، بلغ 46.6 مليار درهم بنمو 135% مقارنةً مع الفترة ذاتها من العام الماضي. وأضافت في تحليلها لهذه الأرقام: إن الاستحواذ من قبل شركة «أوبر»، ومقرها الولايات المتحدة، على شركة «كريم» والتي تتخذ من دبي مقراً والمنافس الرئيسي لـ«أوبر» في الشرق الأوسط، بأكثر من 3 مليارات دولار، ساهم في دعم تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

وأوضحت أن دبي نجحت في التعامل بذكاء مع التحديات الاقتصادية العالمية وأبرزها الحرب التجارية وتباطؤ معدلات النمو العالمي، ولهذا اتخذت الحكومة عدداً من الخطوات لمحاولة جذب أعمال واستثمارات جديدة، حيث يسمح قانون الاستثمار الأجنبي المباشر الجديد الذي تم إقراره في يوليو بالملكية الأجنبية بنسبة 100% للشركات المحلية في عدد من القطاعات، مما ينهي متطلبات الشركات العاملة خارج المناطق الحرة، حيث يُسمح بالملكية الأجنبية الكاملة، المتمثلة بوجود شريك محلي ذي أغلبية، ومن شأن ذلك أن يجعل منها أكثر جاذبية للشركات الدولية.

وأضافت أنه تم كذلك إقرار أنواع جديدة من تأشيرات الدخول لأصحاب المشاريع وأصحاب الأعمال الحرة والمبدعين، بهدف تشجيع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا على وجه الخصوص، بالإضافة إلى خيارات الإقامة الطويلة الأجل للمهنيين الآخرين. وفي سبتمبر الماضي كشفت الحكومة عن خطتها الخاصة بتراخيص الشركات الافتراضية، والتي تسمح لسكان بعض البلدان الأخرى بفتح أعمال تجارية في الإمارة.

وفي السياق، أكدت وكالة الأنباء الفرنسية أن دبي تعمل على جذب المستثمرين الأجانب عبر مبادرات مربحة، حيث حقّق اقتصاد الإمارة، وهو الأكثر تنوّعاً في منطقة الخليج، نمواً العام الماضي بنسبة 1.94%. وتوقع رائد الصفدي، كبير المستشارين الاقتصاديين في اقتصادية دبي، أن يرتفع النمو إلى 2.1% في 2019، ويزيد العام المقبل إلى 3.8%، بسبب تأثيرات إكسبو دبي 2020.

ووفقاً للصفدي، فإنه من المتوقع أن يضيف إكسبو نحو 35 مليار دولار حتى عام 2030 من خلال القيمة المضافة الإجمالية، بشكل مباشر وغير مباشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات