حمد الشرقي مستقبلاً المشاركين في منتدى جلف إنتليجنس:

استراتيجيتنا مرنة بالتعامل مع تحديات الطاقة

حاكم الفجيرة مستقبلاً المشاركين في المنتدى | وام

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أن الإمارات وضعت استراتيجية عمل تهدف من خلالها إلى مواكبة التطورات العالمية المتسارعة في قطاع الطاقة، بما يضمن مرونة تعاملها مع التحديات التي تواجه هذا القطاع، واستثمار الفرص التي يتيحها في مجال التجارة والتخزين والشحن والتكرير والموانئ.

وأشار سموه خلال استقباله أمس المشاركين في منتدى جلف إنتليجنس لأسواق الطاقة، إلى أن الفجيرة، مستفيدة من أهمية موقعها الجغرافي والرؤية الاستراتيجية للدولة، أنجزت عملية تطوير في بنيتها التحتية وخدماتها اللوجستية، إضافة إلى عدة خطط توسعية في مجال تخزين النفط تخدم المتطلبات المستقبلية لقطاع الطاقة في العالم، وتؤكد مكانتها كمركز عالمي في مجال الصناعة النفطية وتخزين النفط وتصديره.

ودعا سموه ضيوف المنتدى للاطلاع على تجربة الفجيرة بوصفها منصة عالمية في مجال الصناعة النفطية وتخزين النفط وتصديره، ومناقشة استراتيجيتها التوسعية وخطواتها التطويرية لما بعد العام 2020.

وكان المنتدى انطلق أمس بمشاركة نخبة من الوزراء وصناع القرار والخبراء في قطاع الطاقة، حيث يناقشون تحت عنوان: «الاتجاهات الكبرى وتحولات الطاقة» عدة قضايا، أبرزها «الفجيرة ما بعد 2020» و«التحديات والفرص في الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة» و«التحديات والفرص الواردة في مجال التجارة والتخزين والشحن والتكرير والموانئ».

وخلال المؤتمر أكد معالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أهمية الفجيرة كمُمَكّنٍ رئيسي لاستراتيجية الدولة في مجال الطاقة، مشيراً إلى أن طاقة التخزين التوسعية في الفجيرة توفر مرونةً وضماناً أكبر في قطاع الطاقة عالمياً.

وأكد قوة شراكات «أدنوك» الاستراتيجية على مستوى العالم في قطاع التخزين والتجارة، والتي ترسّخت مكوّناتها في إمارة الفجيرة.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

حاكم الفجيرة: الإمارات تواكب التطورات المتسارعة بالطاقة

تكريم سلطان الجابر بجائزة طريق الحرير

طباعة Email
تعليقات

تعليقات