«دبي للإحصاء»: انخفاض تكلفة البناء واستقرار الأجور والمعدات

قال مركز دبي للإحصاء في تقرير أمس، إن تكلفة البناء في المشروعات التجارية والسكنية انخفضتا خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول من العام الجاري. وقال الدكتور أحمد سيف بالحصا رئيس جمعية المقاولين بالدولة إن أسعار سوق مواد البناء المحلي وتكلفة التشييد لم تعد تتحرك صعوداً كلما زاد عدد المشاريع، كما كان يحدث ما بين 2006 و2010، موضحاً أن حركة الأسعار تتحرك بشكل منطقي وموضوعي وتتأثر بعوامل أغلبها عالمية، وتتعلق بأسعار المواد الخام،

وارتفعت تنافسية سوق الإنشاءات، حيث أصبح ضمن الأسواق العالمية الأقل تكلفة في البناء والتشييد، ولم يعكر صفو تلك النتائج، الارتفاعات المتفاوتة في أسعار مواد البناء، كالحديد وتكلفة الأيدي العاملة في أحيان أخرى، حسبما ذكر مسؤولون في قطاع البناء والتشييد المحلي.

تكاليف

سجل الرقم القياسي العام لتكاليف البناء انخفاضاً بنسبة 0.44% خلال الربع الثاني من عام 2019 مقارنة بالربع الأول من عام 2019، وتبين أن أسعار تكاليف البناء انخفضت بنسبة 0.44% للمباني السكنية كما انخفضت بنسبة 0.46% للمباني غير السكنية.

وعند مقارنة الأرقام القياسية لتكاليف البناء خلال الربع الثاني 2019 مع الربع الثاني 2018، نلاحظ ارتفاع تكاليف البناء بنسبة 0.72% حيث ارتفعت تكاليف البناء للمباني السكنية بنسبة 0.73% وللمباني غير السكنية بنسبة 0.60%.

مقارنة

انخفضت أسعار الخامات والمواد المستخدمة في بناء المباني 0.74% والتي جاء انخفاضها نتيجة للانخفاض في أسعار مجموعة الصناعة التحويلية 0.78%، في حين استقرت أسعار مجموعة الأجور والمعدات والعمالة والتكاليف عند مستوياتها السابقة، فقد انخفضت أسعار الخامات والمواد المستخدمة في بناء المباني السكنية 0.71%، والتي جاء انخفاضها نتيجة للانخفاض في أسعار مجموعة الصناعة التحويلية 0.75%، في حين استقرت أسعار مجموعة الأجور والمعدات والعمالة والتكاليف عند مستوياتها السابقة.

كما انخفضت أسعار الخامات والمواد المستخدمة في بناء المباني غير السكنية 0.85% والتي جاء انخفاضها نتيجة للانخفاض في أسعار مجموعة الصناعة التحويلية 0.90%، في حين استقرت أسعار مجموعة الأجور والمعدات والعمالة والتكاليف عند مستوياتها السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات