جهود

«الأونكتاد»: الإمارات تسهم في الجهود العالمية للتصدي للتغيّر المناخي

أكدت منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد» أن الإمارات من ضمن الدول ذات الاقتصادات الناشئة التي تقدم الدعم لقضية مواجهة التغير المناخي، وأظهرت التزامها بالإسهام في الجهود العالمية الرامية إلى التصدي لهذا التغير، أو على أدنى تقدير التخفيف من آثاره الاقتصادية والبيئية السلبية.

وأصدر «الإونكتاد»، أمس، تقريراً بعنوان «تقرير السلع والتنمية لعام 2019 - الاعتماد على السلع، التغير المناخي واتفاقية باريس»، الذي يرصد فيه مستوى إسهام دول العالم المنتجة للسلع المختلفة في الحد من التغير المناخي. وأوضح التقرير أن الإمارات أبدت التزاماً أيضاً بدعم جهود التكيف والموائمة التي تبذلها الدول النامية والأشد فقراً حول العالم لمواجهة مشكلة التغير المناخي.

ورصد التقرير حجم الدعم الذي تمنحه الدول المعتمدة في اقتصادها على تصدير السلع للوقود الأحفوري ومنتجاته، فأفاد بأن نسبة هذا الدعم في الإمارات إلى ناتجها المحلي الإجمالي لا تتعدى 6.3%، وفقاً لأحدث إحصائية صادرة عن «الإونكتاد»، وهي نسبة منخفضة بالمقارنة بباقي الدول المصدرة للسلع. كما ذكر التقرير أن نسبة صادرات الوقود إلى إجمالي السلع التي تصدرها الإمارات بلغت 38% فقط، وفقاً لأحدث إحصائية صادرة في 2017، بالمقارنة مع 59% في روسيا و57% في النرويج، خلال العام نفسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات