موانئ دبي العالمية تستشرف أفضل حلول توريد الطاقة

أكد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، أن موانئ دبي العالمية تمتلك 80 محطة برية وبحرية من خلال 150 نشاطاً في 46 بلداً على امتداد 6 قارات وتقوم بمناولة 190,000 حاوية يومياً وخدمة أكثر من 70,000 سفينة سنوياً.

وقال على هامش مشاركة موانئ دبي العالمية وشركتها التابعة «بي آند أو» في مؤتمر الطاقة العالمي، إن موانئ دبي العالمية تستعرض أمام مجتمع الطاقة العالمي ترابط حركة نقل البضائع المتعلقة بالطاقة على المستوى الدولي، بالإضافة إلى أفضل الممارسات والمنتجات والحلول والآفاق المستقبلية للخدمات اللوجستية في كامل سلسلة توريد قطاع الطاقة.

موضحاً أن موانئ دبي العالمية تعرض بهذه المناسبة نظام «كارجو سبيد» المستقبلي لنقل البضائع السريع المبتكر والذي يجري تطويره بالشراكة مع «فيرجن هايبرلوب ون» ويتمتع بالقدرة على إحداث تحولات في القطاع اللوجستي من خلال الشحن عند الطلب بواسطة نظام «هايبرلوب»، الذي يتيح إمكانات النقل فائق السرعة والمستدام إلى جانب الكفاءة العالية.

وأشار إلى أن نظام، كارجو سبيد، من، موانئ دبي العالمية، يهدف إلى دعم بناء مناطق اقتصادية مزدهرة وإيصال الشحنات بسرعة مماثلة للنقل الجوي لكن بتكلفة مماثلة للنقل بالشاحنات.

وقال إن «موانئ دبي العالمية» و«فيرجن هايبرلوب ون» تعملان معاً على تطوير النظام الذي سيكون كهربائياً بالكامل ويمكن تزويده بالطاقة من مصادر متجددة ما يوفر حلاً أكثر استدامة لنقل البضائع.

وقال سلطان أحمد بن سليم إن محفظة أعمالنا العالمية عبر 150 عملية في أكثر من 45 دولة تعكس حضورنا البارز في كل من الأسواق الناشئة ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حد سواء.

وأضاف: «أعلنا مؤخراً عن الاستحواذ على شركة توباز للطاقة والملاحة مقابل 1.08 مليار دولار وهي مزود لحلول الخدمات اللوجستية البحرية والتي ستندمج في شركة بي آند أو وهي مزود عالمي رائد للخدمات البحرية يركز على 4 مجالات أعمال رئيسية هي النفط والغاز، والموانئ، والحكومات والبضائع، ونعتقد أن الاستحواذ على توباز سيوسع نطاق خدمات بي آند أو للملاحة بشكل ملحوظ نظرا لتمتع توباز بعقود طويلة الأمد تتميز بإيرادات قوية ونتوقع أن تحقق أرباحاً ثابتة في السنوات المقبلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات