86 مليار درهم استثمارات الكهرباء والمياه في دبي خلال ٥ سنوات

استعرض سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» أمس تجربة دبي في الطاقة المتجددة والنظيفة خلال كلمة رئيسية ألقاها في اليوم الثاني من مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي، موضحاً أن استضافة المؤتمر العالمي في أبوظبي يؤكد مكانة دولة الإمارات كمنصة مثالية لاستضافة المؤتمر الأكبر والأقدم والأكثر تأثيراً في العالم.

وقال: رغم امتلاكها أحد أكبر احتياطيات النفط على مستوى العالم، إلا أن الإمارات استعدت مبكراً لوداع آخر برميل نفط وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «بدأنا في خطواتنا الأولى واستعداداتنا المبكرة لاستدامة مواردنا لوداع آخر قطرة نفط».

واليوم تقود دولتنا الجهود العالمية في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة من خلال استراتيجياتها واستثماراتها في هذا المجال حيث نسير بثقة لتحقيق هذا التحول من خلال استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 الهادفة إلى زيادة إسهام الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة في الدولة إلى 50% بحلول 2050 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة 2050.

وفي هيئة كهرباء ومياه دبي، لدينا استثمارات بأكثر من 86 مليار درهم على مدى الأعوام الخمسة المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء والمياه وتبلغ القدرة الإنتاجية للهيئة 11,400 ميجاوات من الكهرباء و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً وتقدم الهيئة خدماتها لأكثر من 900 ألف متعامل وفق أعلى معايير الكفاءة .

3 محاور

وأضاف : لدينا رؤية متكاملة لضمان أمن واستدامة الطاقة تتضمن 3 محاور رئيسية؛ يتمثل المحور الأول في إنتاج المزيد من الطاقة النظيفة خصوصاً الطاقة الشمسية في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ومن أبرز مشروعاتنا لتحقيق الهدف مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم وفق نظام المنتج المستقل، وستصل طاقته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات 2030.

ويتمثل المحور الثاني في فصل عملية تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء وتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية، حيث تهدف الهيئة إلى إنتاج 100% من المياه المحلاة 2030 أما المحور الثالث فيتمثل في إعادة صياغة دور المؤسسات الخدماتية ورقمنتها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات