تناقش 320 مشروعاً استثمارياً اليوم

إحياء طريق الحرير الإماراتي في قمة الحزام والطريق

عبد الله آل صالح في اختتام أعمال معرض الصين والدول العربية بمدينة ينتشوان | من المصدر

تشارك دولة الإمارات بوفد اقتصادي وتجاري في القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق التي تبدأ أعمالها في هونغ كونغ اليوم، وتستمر يومين بحضور وفود حكومية من 80 دولة.

وأشار عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، رئيس الوفد، إلى وجود تضافر قوي بين الصين والإمارات في استراتيجيتهما التنموية، لافتاً إلى أن مبادرة «الحزام والطريق» الصينية، ومفهوم «إحياء طريق الحرير» الإماراتي يشكلان تكاملاً وتشابهاً كبيرين.

وأكد أن دور الإمارات في المبادرة ترسخ بشكل كبير خلال العام الجاري، والذي شهد زيارتين تاريخيتين لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أسفرتا عن اتفاقيات ومشاريع مهمة للغاية تصب في إطار المبادرة.

ويضم وفد الدولة في عضويته ممثلين من جهات وشركات حكومية وخاصة تشمل وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودائرة النقل بأبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وموانئ أبوظبي وموانئ دبي ومجمع الشارقة للبحوث والابتكار وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير ومجموعة الاتحاد للطيران وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير وغرفة الفجيرة ومنطقة خليفة الصناعية كيزاد وشركات حكومية وخاصة.

نشاط

وتشارك في القمة وفود حكومية من 80 دولة تتوزع على الصين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وأكثر من 5 آلاف متحدث ورجل أعمال، كما تناقش 320 مشروعاً استثمارياً تقام في الدول المنضوية تحت المبادرة حالياً وعددها 68 دولة.

إضافة إلى 100 شركة عارضة و520 جلسة عمل ثنائية، وتناقش القمة على مدار يومين الوضع الراهن لمشاريع المبادرة في الدول 68 ودور قطاعات البنوك والتمويل والتكنولوجيا والابتكار والإبداع والبنية التحتية والخدمات اللوجستية المتخصصة في دعم المبادرة.

وأكد عبد الله آل صالح أن حجم التجارة غير النفطية بين الإمارات وهونغ كونغ زاد ليصل إلى 35.9 مليار درهم بنهاية العام الماضي مقابل 32 مليار درهم بنهاية عام 2016 بزيادة قدرها 3.8 مليارات درهم وبنسبة 12%، وأشار إلى أن التجارة الحرة بين الإمارات وهونغ كونغ زادت لتصل إلى 7.9 مليارات درهم بنهاية العام الماضي.

فرص

وعلى صعيد آخر، اختتمت في الـ 8 من سبتمبر الجاري فعاليات الدورة الرابعة لمعرض الصين والدول العربية الذي يقام كل عامين بمدينة ينتشوان بمقاطعة نينغشيا، حيث عقدت تحت عنوان «فرص جديدة ومستقبل جديد».

وشهدت دورة هذا العام مشاركة واسعة شملت 107 وفود و2900 منظمة وغرفة تجارية من 89 دولة شاركت في أنشطة المعرض وكذا الندوات التي عقدت على هامشه، وهي مشاركة تجاوزت من حيث الحجم والنوع مستوى الدورات السابقة للمعرض، كما استقبل المعرض على مدى أيامه الأربعة 154965 زائراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات