«إس أند بي»: بنوك الإمارات تجاري التطور التقني

أكدت مؤسسة ستاندرد آند بورز «إس أند بي» للتصنيف الائتماني، أن بنوك الإمارات تجاري التغيرات الناجمة عن التطور التقني وتأثيره على الخدمات المصرفية ووسائل تقديمها، خاصةً الخدمات المصرفية المقدمة للأفراد.

وأصدرت «إس أند بي»، أمس، تقريراً عن التغيرات التقنية في الخدمات المصرفية للأفراد التي تقدمها البنوك العاملة في الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، تحت عنوان «التغيرات التقنية في الخدمات المصرفية للأفراد: بنوك دول مجلس التعاون الخليجي تجاري التغيرات في ظل تطلعات أكبر من جانب العملاء».

وأوضح التقرير أن الخطر الأكبر المتوقع نتيجة التغيرات التقنية الراهنة في الخدمات المصرفية للأفراد في سوق الخليج، شأنها شأن أي سوق مصرفية أخرى، تتمثل في تغير تفضيلات وأولويات العملاء.

وأكد أن بنوك الخليج بصفة عامة، وبنوك الإمارات بصفة خاصة، استطاعت احتواء هذا الخطر، وتبدو قادرة على تجاوزه، كونها تجاري التغيرات التقنية والتغيرات في مطالب عملائها، وهو ما يتجلى في تَبنّي العديد من بنوك الإمارات والمنطقة لسياسات الرقمنة، وحرصها على إدراج المفاهيم والتطبيقات التقنية الحديثة كالبيانات الكبرى والذكاء الاصطناعي في أعمالها وخدماتها المصرفية، خاصة الخدمات الموجهة للأفراد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات