تشاور إماراتي- أمريكي عن معايير الجيل الخامس

■ خلال المؤتمر الصحفي في السفارة الأمريكية | من المصدر

كشفت الحكومة الأمريكية عن بدء مباحثات تمهيدية مع الإمارات حول كيفية التعاون في تطبيق وتطوير معايير أداء شبكات الجيل الخامس في الدولة والمنطقة. وأكد أجيت باي رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية في مؤتمر صحفي، أول من أمس، بمقر السفارة الأمريكية في أبوظبي أن الهدف من هذه المباحثات هو مشاركة المعلومات بين الإمارات والولايات المتحدة، والتعرف على وجهة النظر الإماراتية تجاه معايير استخدام تقنيات الجيل الخامس والشركات الموفرة لها.

وقال باي: أجرينا اجتماعات عالية المستوى مع ممثلي حكومة الإمارات للتشاور حول معايير شبكات الجيل الخامس، وذلك في إطار جولة بالمنطقة للتعرف على وجهات نظر الدول وإحاطتها علما بمعايير شبكات الجيل الخامس التي اتفقت عليها 40 دولة- غاليتها أوروبية خلال اجتماع بجمهورية التشيك في وقت سابق من العام.

وذكر أن الاجتماع أقر 20 توصية تتعلق بآلية تطبيق الجيل الخامس، وتتضمن المعايير اشتراطات تتعلق بالدول الموفرة لتطبيقات الجيل الخامس والشركات المزودة للخدمات والتوزيع الجغرافي للشبكات ومصداقية الشركات واستقلالية أنظمتها الإدارية.

وشدد في هذا السياق على أن شركة «هواوي» الصينية- من وجهة النظر الأمريكية- غير موثوق فيها، لافتاً إلى أن الأمرر لا يتعلق بالمنافسة حيث لا توجد شركات أمريكية تنافس «هواوي».

وقال إن هناك موفرين للجيل الخامس آخرين غير «هواوي» ومنهم على سبيل المثال شركة إريكسون.

وشدد على أحقية كل دولة في اختيار الجهة الموفرة لشبكات الجيل الخامس وفق تشريعاتها وقوانينها المحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات