تسارع عمليات إنجاز الغطاء الفولاذي لمتحف المستقبل

تسارعت العمليات الإنشائية لإنجاز الغطاء الفولاذي لمتحف المستقبل الذي يأخذ شكل حروف عربية، بعدما جرى إنجاز الهيكل الأساسي للمتحف أواخر 2018.  وتستعين شركات البناء العاملة في المشروع بتقنيات صناعة الطيران، للحصول على البناء الخارجي ناعم الملمس، ويجري تغطية المبنى بـ890 من ألواح الفولاذ المقاوم للصدأ والفايبرغلاس، أما الأسطح الأفقية الوحيدة في المبنى فتشكّل طوابقه.  

ويهدف المبنى الذي من المتوقع أن يفتتح أبوابه في 2020، إلى أن يكون حاضنة للابتكارات، والمبنى حاصل على شهادة المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء، وهو من تصميم «كيلا ديزاينز». أما مصدر الإلهام وراء شكله شبه المستدير فيعود إلى فلسفة «فينج شوي» الصينية، حيث شكل المبنى يمثل الأرض والسماء، أما الفراغ في الوسط فيمثل المجهول، ويسعى هذا النظام الفلسفي إلى إضفاء التناغم مع البيئة المحيطة، ويمثل المتحف وجهة بارزة للسياحة العلمية والمعرفية ومركزاً للابتكارات المستقبلية، ويوفر لزوّاره تجربة تفاعلية يتعرفون من خلالها إلى الاختراعات التي ستحدث أثراً إيجابياً في مسيرة تطوّر البشرية، وسيكون مقصداً للعلماء والمبتكرين والمخترعين من كل أنحاء العالم. ويضم المتحف أقساماً رئيسية تسلط الضوء على حياة البشر في المستقبل، وتأثير الروبوتات والذكاء الاصطناعي، ويضم المتحف مختبرات علمية.

 

كلمات دالة:
  • دبي،
  • متحف المستقبل،
  • الذكاء الاصطناعي،
  • السياحة،
  • ألواح الفولاذ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات